العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="11 98"]
الدرر الثمينة من محاسن التأويل .صالح بن عواد المغامسي

الدرر الثمينة من محاسن التأويل
لفضيلة الشيخ : صالح بن عواد المغامسي حفظه الله


1_ الإنسان إذا أراد أن يقهر عدوه, لا يجد شيئا يقهر به عدوه من مثل ترّفعه عن مجاراته..




2_ كلما أغلق عليك أمــر لم تجد مثل: "حسبي الله ونعم الوكيل"

كــل أحد منا إذا وقع في معضلة, أو رأى شيئا أقبل عليه مما لا يطاق فليعتصم بقول < حسبي الله ونعم الوكــيل فإنه لن يكفيك أحد مثل الله..
ولا وكــيل بعد الله..


3_ التوبةوظيفة العمر..



4_ ليس ضعفنا اليوم مرده إلى قوة عدونا
ولكن لبعدنا عن الإيمان والعمل الصالح..


5_ ليس الهم أن يذهب جهدنا في الدعاء على الأعداء بالهلاك..

إنما الهم؛ يجب أن ينصرف في
(بناء الأمـــة بناء صحيح ).
فإذا بنيت الأمة بناء صحيحا؛ مهما بلغت قوة العدو فإن الله وعدنا بالنصر
والتمكين..والاستخلاف..

6_ لنعلم أن الله ربط العزة, والقوة. والعلو, والظهور؛ بـ (( الإيمان وعمل الصالحات)).

7_ لا أحد أكرم من الله لذا لابد أن تعلم كيف تتعاملُ معه.

8_ الله جل وعلا أرحمُ الراحمين ومعنى أرحمُ الراحمين : لا يُمكنُ أن يضيعُ عنده من المعروف ولو مثقال ذرة


9_ إذا أراد الله جل وعلا شيئاً هيأ أسبابة


10_ لا ييأسُ أحد من هداية أحد ولا يدري أحدٌ أين الخواتيم


11_ مهما أُعطي الإنسانُ من الدُنيا ينبغي عليهِ أن يستحضر أن ما عند الله خيرٌ وأبقى حتى لا يُفتن بما أعطاهُ الله جل وعلا في الدُنيا" والله خيرٌ وأبقى "

12_ أن الله جل وعلا تُستدرُ رحمتهُ وتُستجلبُ ما عندهُ من الفضل والإحسان بكثرة الثناء عليهِ و انكسارِ العبدِ بين يديهِ

13_ رحمة الله جل وعلا واسعة ولا يهلكُ على الله جل وعلا إلا هالك وإن العاجز حقاً من لم يجد ألفاظً ولا كلمات يُعبرُ بها عن مسكنتهِ وانكسارهِ بين يدي الرب تبارك وتعالى

14_ الإنسانُ وهو يعملُ العمل الصالح لا بُد أن يجعل في نفسهِ مُستصحباً أنهُ يُريدُ بالعمل الصالح غُفران الذنوب كما قال الله على لسان السحرة" إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا"

15-أن المرء لا يحملُ فوق كاهلهِ شيءً أشد عليهِ من ذنبهِ ولهذا علّق الله جل وعلا جوائز فضائل الأعمال بغُفران الذنوب


16-"وما أعجلك عن قومك يا موسى"
"قال هُم أُولاءِ على أثري "
قال بعضُ العُلماء :أن هذا الجواب غير مُطابقٍ للسؤال كان ينبغي أن يقول أعجلني كذا وكذا ولا يقول إن قومي قريبُ عهدٍ بي على هيئة مكان .
لكن لماذا أحتار موسى في الجواب؟؟!!
قالوا: لأنهُ هاب مُعاتبة الله جل وعلا فلم يجد جواباً يُخاطبُ بهِ ربُهُ .
والمقصود أن مُعاتبة الله جل وعلا لبني إسرائيل وسُؤالهُم إياه أوقع في موسى الرهبة والخوف فكان جوابهُ غير مُطابقٍ للسؤال .
إذا صح هذا التأويل الذي أختارهُ بعضُ أهل العلم فحريٌ بنا أن يُقال إذا كان هذا النبيُ الكريمُ الذي لم يقترف ذنباً أصابهُ ما أصابهُ من الذهول لمّا عاتبهُ ربُهُ فكيف بمن يلقى الله جل وعلا وقد عصاه وتجاوزا حدودهُ وأنتهك حُرُماته نســـــــــــأل الله لنا ولكُم العافية


17- الإنسان إذا نظر إلى الأشياء نظرة باحث عن الحقيقة يوفق

18- أعجز الناس من عجز أن يحوي الناس بلسانه

19- لا يوجد مؤمن عاقل يقطع الأمل من الله.

20- القرآن يربي في الناس فقه الأولويات.


21- ليس بين الله وبين أحد من خلقه نسب,ليس بينهم إلا الإيمان والعمل الصالح.

22- من لم يعطي حق الله لن يؤتي حق الخلق.

23- من كان سببا في نزول البلاء لا يمكن أن يكون هو نفسه سببا في رفعه إلا أن يتوب.


24 _ الله جل وعلا أجل من أن يخادع.

25- استصحاب صفات الرب تبارك وتعالى تعين العبد على أن يصل بنفسه إلى طريق النجاة.

26-التاريخ الإسلامي زيد فيه زيادات, وسلبت منه حقائق في كل مرحلة بحسب مصالح أصحابها, وأهل النفوذ فيها السياسية , أو الدينية.


منقول للفائدة

الدرر الثمينة من محاسن التأويل .صالح بن عواد المغامسي
[/frame]


3 
مجدى سالم

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسومه  مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير اخي مجدي
جعلها الله لك في ميزان حسناتك

دمت برعاية الله




أجمل وأرق باقات
ورودي لردكِ الجميل ومروركِ العطر
تحياتي لكِ بكل الود والتقدير
دمتِ برضى من الرحــمن
لكِ خالص احترامي



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.