العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="5 98"]
بكيت يوما من كثرة ذنوبي وقلة حسناتي

بكيت يوما من كثرة ذنوبي وقلة حسناتي

فانحدرت دمعة من عيني

وقالت : مابك ياأمة الله ؟؟ قلت : ومالذي اخرجك ؟


قالت : حرارة قلبك

قلت : حرارة قلبي ومالذي اشعل قلبي نارا ؟


قالت : الذنوب والمعاصي

قلت : وهل يؤثر الذنب في حرارة القلب ؟



قالت : نعم ... الم تقرأى دعاء النبي بكيت يوما من كثرة ذنوبي وقلة حسناتي دائما : " اللهم


اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد "

فكلما اذنب العبد اشتعل القلب نارا ولا يطفيء النار الا الماء والثلج .



قلت : صدقت ...نعم والله صدقت

فاني اشعر بالقلق والضيق واظنها من حرقة القلب بكثرة المعاصي

قالت : نعم ...

فان للمعصية شؤما على صاحبها فتب الى الله ياعبد الله


قلت : اريد ان اسالك سؤالا

قالت : تفضلى

قلت : انني اجد قسوة في قلبي فكيف خرجت منه ؟

قالت : انه داعي الفطرة ياأمة الله

وان الناس اليوم تحجرت قلوبهم

فلم تكد ترى قلبا نقيا دائم الاتصال بالله الا فيما ندر


قلت : وما السبب يادمعتي

قالت :
حب الدنيا والتعلق بها

فالناس كلهم منكبون عليها الا من رحم ربي

ومثل الدنيا كالحية تعجبك نعومتها وتقتلك بسمها

والناس يتمتعون بنعومتها ولا ينظرون الى السم القاتل فيها


قلت : وماذا تقصدين بالسم ؟

قالت : الذنوب والمعاصي

فان الذنوب سموم القلوب فلا بد من اخراجها

والا

مات القلب



قلت : وكيف نطهر قلوبنا من السموم ؟

قالت : قال تعالى :

" والذين اذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله ولم يصروا على مافعلوا


وهم يعلمون"




سبحـــان الله وبحمـــده

سبحــــــــان الله العظــــيم

وصلى الله علـى نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمناً وللمؤمنين والمؤمنـات

بكيت يوما من كثرة ذنوبي وقلة حسناتي

بكيت يوما من كثرة ذنوبي وقلة حسناتي







[/frame]مما راق لى



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.