العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


Like Tree1Likes

1 
سكون الجو


هالرواية جايه من ايام عنترة وعبلة بس رح تشوفون فيها خليط بين الكلام
العربي والبغدادي ...



الجزء 1


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دخلت رضوة ومعها سلة خوص وقعدت .. رضوة : ورديه .. ويش تساوي ؟
ورديه بكل حلم : إلمع الجزمات واخيط القماش التعبان .
رضوة بشك : وعلامك تقوليها بفرح وكأنك سامعه شي عن خليل !
ورديه : و وليه ماافرح ؟؟؟ حبيبي حياصل الليلة وحتدخل معنا ايام الفرح والبهجه .
رضوة : ورديه خليل حيجي اليوم ؟
ورديه : أي والله .. وشغلي اليوم خفيف يعني حخلص واروح للون الخريف .
رضوة : بس الحريم الي يشيلهم جوزك ماحيخلوكي وبيتعبوكي بالجزم .. خليل في اخر الليل تلقيه .
ورديه : مو مصيبه .. اهم شي انوه خليل حيجي مع مولاي فارس الليل .
رضوة : وياويل القلب ياورديه .. ورديه مولاتي زعفرانه دايما بتهز البدن ومابتحب الناس ودايما ورى فارس الليل .. وفارس الليل ليه ماياخذها حليله لوه على سنة الله ورسولوه ؟
ورديه : والله مدري .. مولاي فارس الليل عندوه من خير الله مايغطي لون الشمس واملاكوه كثيرة وجوزي بيحاول ياخذ نصيبوه من سوق المدينه ونصيبنا من مولانا صاحب القصر .
رضوة : ورديه انتي كم لك سنه على ذمة خليل ؟
ورديه : يمكن لي سنتين .. لماذا تسئلين ؟
رضوة : وانتي مافكرتي بحلم الامومة ؟
ورديه : لا .. وبعدين النصيب لسه ماكتب لينا .. خلصتي شغلك ؟
رضوة تعصر الثوب الي فيه صابون : تقريبا .. ورديه !
ورديه : نعم .
رضوة : خليل وين مكانتوه فقلبك ؟
ورديه طالعته بطرف عين : خليل !
وقامت بحلم : القلب يارضوة عطور وذهب .. لما تسمعي همسات الرضا والراحة كأنك تسمعي صوت خليل
.. ( طالعت رضوة ) رضوة الحب جميل والاجمل مافيه انك تعشقين عيشة التراب مع المحبوب .. تفضلين التراب مع المحبوب على الموالي وكل الاغنياء .. ( التفتت ) الحب سماءا واوطانا .. رضوة لقد اقتنعت ان الحب لايعرف الغنى والفقر ولا المال او الابناء .. الحب يعني خليل وخليل يعني الحب .
وتنهدت ع الجدار
رضوة متكتفه : ورديه لو تعلوا حبكم حتميل عين فارس الليل عليكم .. وانتي تعلمين فارس الليل ماذا يفعل ان رأى حبا يفوق حبه لمولاتي زعفرانه .
تغير وجه ورديه : وايش يعني هالحكي ؟؟؟ وهو مين عشان يدخل بين قلبين عاشوا حياة اجمل من البساتين ؟؟؟
رضوة : هو مولاكي ومولى خليل والاهم هو مولانا جميعا .
ورديه : هذا الرجل يتدخل حتى في الحب .
رضوة : ورديه انا لم أقل خففي من احلامك .. لكن اتمنى انك لاتظهرينه امام هذا الرجل .. تعلمين ماعنده من خير لايعلمه الا الله .. ورديه خليل يحبك ويقدسك على كل النساء .. نساء المدينه معجبات برجولته وبحمايته لهن ولكن ياورديه فارس الليل في الانتباه غير عن كل الفوارس .
ورديه : وحتى لو يشوف .. مقدر اكون متل الوساده .. قلبي ويش ذنبه ؟ .. ( التفتت ) مقدر يارضوة قلبي مايريد الهدوء قدام حبيبي .. قلبي نار يشعلل ويفرح فرحة الاطفال .. ( ووخرت عن رضوة ) قلبي سحابه ومقدر اكون لخليل الهدوء .
رضوة : حبيبتي انا ماقولت انك ماتدلعي عند خليل .. انا قولت لاتدلعي وفارس الليل حاظر في الدار .
ورديه : رضوة .
رضوة : نعم ياورديه .
ورديه : تقدري تلوني التراب لون السحاب ؟
رضوة : لا .
ورديه التفتت : وانتي تقدري تعرف ويش اسم الحبيب الي بيكون نصفك الاخر ؟
رضوة : اكيد لا .
ورديه : كيف تجبريني على اني اقتنع في مخلوق مايدري وين مكانتوه في حظرة خليل !
رضوة : ورديه وصل حبك انك ماتراعي مشاعر فارس الليل !
ورديه اتجهت للشباك الخشبي : فارس الليل مولاي وحيضل مولاي لكن خليل حبيبي وحيضل جواي ومين يقدر يلمس القلب ويهدي حبي نار العشاق !

رضوة : ورديه .. قافلة فارس الليل حتوصل واحنا ماخلصنا الشغل .. امشي حتى نكمل .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

في صحاري العرب التي لاتعرف الماء ولاتعرف الاشجار ولا جمال الاندلس .. الرياح كالسحاب لاتعرف الهدوء عندما تطير وتسن التراب وعلى بشرة الابل والقوافل .. كم طول المسافات عندما تنتقل القوافل من مملكة الى مملكة اخرى وكم من ايام تعدها اصابعهم كي يصلوا سالمين امنين من قطاع الطرق واللصوص والحيوانات الشرسة .. وبأي جهاز تقاس قوتهم لكي تتعدى اجسامهم الرياح والامطار الغزيرة وهبوب الهواء البارد
القارس في منتصف الليل مع قليل من النجوم التي تنير السماء السوداء .. الواحات زرقاء اللون
لاتعرف للنور موقعا واذا اقبلت قافلة تتكون من بشر صغارا وكبارا فأنهم يستخدمون المصابيح الصغيرة .. وكل مصباح له شكل يختلف عن الاخر بحسب طبقة القافلة .
النور والهواء والقمر ضيوف الليل الدائمين .. يعرف القمر اين موقعه من الكشف عن الطريق .. القوافل حول الواحة الصغيرة يشربون الماء والبعض منهم يطعمون بها ماشيتهم من الكبش والابل .. والبعض منهم يخزنها في كيس خاص للترحال .. نعم ! .. هذه هي حياة القداء ببساطة شديده .. فالقدماء يعرفون قيمة النجوم
وقيمة الغيوم والتراب .. يعرفون الاتجاهات وكل مايتعلق بالطريق .. يعرفون قيمة الجبال العاليه
يعرفون كل مافي الطبيعة من الجفاف وماهي قيمته وهو جاف !
ورديه بين الحلم الجميل تنتظر أي جسم يظهر امامها وهي تنظر من خلال النافذه الخشبية .. ورديه : خليل .. اظهر ياخليل .. لاتجعل جسمي يميل .. خليل اظهر ولاتختبئ .. خليل ارجاك .
دخلت جنات غرفة ورديه واستغربت وجود ورديه عند الشباك .. جنات : ورديه .
ورديه مالتفتت تمت تطالع الي برى الدار
جنات : ورديه .. ورديه .. ( علت صوتها ) ورديه .
التفتت ورديه : نعم .
جنات : ويش الي جرى لك ؟ .. علامك جالسه عند شباك الدار ؟
ورديه : جالسه انتظر حبيبي .
جنات : ورديه .. خلصتي شغلك ؟
ورديه : نعم .. مو من عوايد مولاي فارس الليل يتأخر .
جنات : وانتي ليه ع النار غليانه ؟ .. اصبري حتى يعود لتأنسي به .
ورديه : متى ياجنات متى !
واتجهت للسرير وقعدت عليه وهي يائسة
جنات : ورديه .. خليل لما يسافر مع مولاي فارس الليل انشغل بالك ويش تساوي لما يروح لحرب الصحاري ؟
ورديه رفعت راسها : القلب ياجنات القلب .
جنات اقبلت : ورديه .. انتي عطشانه بالحب والعشق ... عشقك متى ينتهي ولا نراه ؟
ورديه : لن ينتهي طالما خليل موجود بقربي .. ويدق قلبي .
جنات قعدت جنبها : ورديه الله الله على حبك الصافي المحبوب .. جمعتكم سنة ربي ورسولوه .
ورديه : جنات .. خليل السماء والواحة النقيه والنخيل السالمه والشراب الدافي .
جنات قامت : ايش تقولي ! ( والتفتت ) جواري الدار بيستحقروا حبك لخليل لانك مو من مستوى حبهم .
ورديه قامت : الحب مايعرف الغنى والفقر .. الحب احلى من العسل واعظم من البحر .. ياويل حالي لما يشوفني خليل ياويل قلبي وروحي .. الفايده اشوفها فيه وين مايروح .. والقلب يعطف عليه ويش مايقول .
جنات تخصرت بيد وحده : ورديه .
ورديه طالعته : نعم .
جنات : خلينا نروح للبستان لجل البقر والاغنام .
ورديه : ووين الراعي ؟
جنات : طالما امرتنا مولاتي زعفرانه جاريه السيد مولاي فارس الليل .. نحنا بنقول سمعن وطاعه .
ورديه : مولاتي زعفرانه امرتك بذلك ؟
جنات سحبتها بعد ماخذت طرحة يغطي راسها : نعم .. مولاتي ان رأتك تحلمين بخليل حتوريك الاهانه العجيبه .. امشي معي للعمل وخليل اتركيه لوقت الليل .
وطلعوا من الغرفة واتجهوا للسيب الي يودي للصاله .. جنات : شغلنا اليوم لايحصى لان الغبار كثيرا جدا ويجب ان نزيله قبل ان نعرض ظهرنا للجلد من قبل الجلاديين .
وتوقفوا خوف لان الجاريه زعفرانه شافتهم مايشتغلوا .. الجاريه زعفرانه متكتفه : ويش تساووا ؟
الخدامه جنات : ها ! ... نحن ذاهبات للعمل يامولاتي .
ورديه : حنروح للبستان لجل الشجر والزهر والبقر .
الجاريه زعفرانه : لقد أمرتكم قبل قليل لماذا لم تذهبوا حال امري ؟
ورديه : ها ! .. نحن متأسفات للغايه .
الجاريه زعفرانه : ورديه اذهبي انتي للعمل في دار الجواري ( ووجهت نظر الاسد لجنات ) وانتي اذهبي للبستان واتركيها .
الخدامه جنات : حسنا يامولاتي .
وتركتها وهي منحنيه
ورديه اتجهت لدار احدى الجواري .. وقفت عند الباب وطقته مرتين .. الصوت مخفي : تفضلي .
دخلت ورديه ومشت لنص الصاله بهدوء ووقفت بذل .. ورديه : مولاتي مروج .. هل امرتيني بشئ ؟
الجاريه مروج ممده يدها لراس الكرسي وطالعت ورديه بكل ثقة : في زاوية الدار هناك مجموعة من الاحذيه .. اريدك ان تنظفيهم .. في هذه الليله اريدهم .
ورديه منزلة راسها : حسنا يامولاتي مروج .
ماشيه وهي ماتشوف وجه مروج .. مروج تطالع بطرف عين وبعدها قالت جمله .. هالجمله وقفت ورديه بخوف .. الجاريه مروج : جوزك دايما على البال .. شاغل العقل والقلب بس مولاي مالك لازم حدى يحلي جوه .. ولا جوزك زينة الشباب .
التفتت ورديه ذل : انا محظوظة يامولاتي .
الجاريه مروج تاكل تفاحة حمره : كلامك صحيح .. محظوظة .. بس مو من عادة العبيد انهم يمنعوا ازواجهم من اوامر اسيادهم ولا كلامي غلط !
ورديه التفتت متدري وش تقصد بكلامها .. ورديه : معك حق يامولاتي .
الجاريه مروج : ااااااااااااااااه لو تعرفين من بداخل قلبي .. الحنين ياورديه الحنين انه احد من حدة السكين .
ورديه تطالع الجاريه مروج بشك !
الجاريه مروج تاكل قطعة تفاحة : زوجك ياورديه جميل جدا وقلب كل فتاة في البصرة يدق له بكل ذل .. وتنتظر كل جميله من جواري الدار .. لحظة نظرة اعجاب منه .
ورديه : مولاتي ان خليل قبل ان يأتي الى الدار كان معجبا بي وعندما حظر الى دار فارس الليل قرر ان يتزوجني لانه عهد إلي ان وجد وظيفة ممتازة .. سيطلب يدي .
طالعت الجاريه مروج ورديه بغرور : تريدي تقنعيني ان خليل لك فقط !
ورديه : انه زوجي يامولاتي .
وجلست ع الارض عشان تبدى بتنظيف الجزم ( الله يعزكم )
الجاريه مروج : اعلم انه زوجك ولكن ( طالعت ورديه بعيون ناعسه ) زوجك غلامي وعليه ان يطيعني في الحب .. ( تعدل جلستها وطالعت التفاحة الي بيدها ) وسأطلب منه ان يطعمني ويسقيني الماي .. وان يدللني !
ورديه تبي تكمل بس عجزت من هالجمل الثقيلة عليها
الجاريه مروج : ان زوجك مثل العصفور .. ليس كأية عصفور ! .. روعته وعيونه وابتسامته .. رقة صوته وحنانه تجعلني اغرم به .
ورديه : وهذا سبب اختياري له من بين شباب البصرة .
الجاريه مروج : احمد الله انه موجود هنا لكي ازوره كل يوم .
ورديه : تزورينه ! لماذا ؟
الجاريه مروج بدلع : جوزك هو مايسمى الحب في البصرة .. ويسمى الرقة والحنين والدمعة .. اريد رقة احاسيسه وصوته الهادي .. اريد اسمعه في داري .
ورديه : مولاتي .. الا ترين ان من عيوب الجواري ان يذهبن لمستوى ليس جيد بمقامهم للغلمة والخدم في أي دار تاجر معروف ؟
الجاريه مروج : مع زوجك الوضع بيختلف !
ورديه ماقدرت تتحمل : مولاتي انا سأخذ الامتعة الى داري كي انظفها وانت تستمتعين بدارك .
الجاريه مروج : اذهبي .
قامت وخذت معها الاغراض ولما طلعت ركضت ركضه مو طبيعيه كانت بتصدم بالاثاث الي حولها من ركضها الخشن .. ركضت لغرفة الخدم ودخلت بقوة .. انتبهوا الخدم لدخولها الغريب !
رضوة : ورديه !
ورديه رفعت راسها : نعم .
سالمه : ايش فيك ؟
واتجهت لها وقربت من عندها : ايش بلاك ؟
ورديه تبي تتنفس تنفس العايش الصحيح
اميرة : ورديه مابك ؟
ورديه تطالع اميرة بحزن
فيروز : ورديه عيونك لاتتكلم بالخير !
ورديه : ........... ( ساكته )
سوار : ورديه .. وجهك قد تبين انه في وقت الظلم !
رفعت ورديه عيونها
سالمه : اهناك خبر سيئ عن خليل ؟
ورديه قامت : الجواري .. ايش يريدوا من جوزي ؟
سوار : ورديه .. نسيتي ان زوجك بشرة جميله لدى نساء دار فارس الليل .
ورديه التفتت بقهر : ومالقوا غير جوزي !
فيروز : قلت لك ألف مرة .. اذهبي لأحد البيوت المتواضعه .. لعلك تجدين من يعينك على سير الحياة .
ورديه : خليل .. مااجملك ! .. حينما اسمع اسمك واعرف مامكانتك في حياتي يزورني احساس غريب ..
وكيف لايزورني وهو احن من صوت الطير اذا غرد بين بيوت البصرة ..
ورديه تنهد ع الجدار : سالمه اريد خياله فعيني .. اريد اشوف احساسه يدخل في داري .. اريد الهمس والطيبة .. اريد العيون والجفون واللسان الحنون .
سوار + سالمه + فيروز يتأملوها
ورديه : اريد اشوفك يانفس القلب وغذاء الروح .. اريد هالساع اشوف الامان .
ورديه مشت بالدار : لكن ويش اساوي لما الحياة تعطيني عكس مااريدوه !
من بين البساتين الجميله .. والاجواء الهادئة الربيعيه .. والطيور التي تطير في جميع الاراضي وصوتها انشودة لمدينة البصرة .. فتاة مشغولة بالحفر والسقي .. فتاة بلبسها المتواضع تسد طريق الري بقماش قديم ..
تراقب المياه وين تروح وعند أي مكان تتوقف وتاخذ فوطة ثانيه وتسدها بقوة في وسط أي طريق الري ..
تحفر حفرة طولها كيلوا بحكم ان زوجها مع خليل في السفر لازم تستلم مكانه ..
طلعت من المزرعة وشايله ع راسها كرتون فيه فواكة مشكله وعنب ازرق طالع نصه وتمشي بالبر
وكان وقتها العصر .. ماشيه لطريق لمدينة البصرة .. البستان خارج المدينة واكيد ماتاصل الا الليل ..
دخلت مطبخ الخدم عن طريق ستارة وحطت كرتون الفواكة .. جنات : ياخدم الدار .. لقد اتيت لكم بالفواكة فكلوا منها حتى تشبعوا .
سالمه بخوف : ماذا ! .. وهل يدري راعي البستان بهذه الفواكة ؟
جنات : لاتخافي .. بقايا الفواكة نحن نأكلها .
واتجهت للمصباح : لم مصباح الدار منخفض الاضاءه ؟
فيروز تمشط شعر اختها بيدها : نحن الخدم لدينا وقت للضوء .. وقد حان وقت انتهاءه .
جنات التفتت : ويش ؟ .. ومعقولة باقي الليل حنظل بدون لا ضوءا ولا نور ؟
سوار تغسل غسيلها : عندك ضوء القمر .. فأنه نور لايختفي بأمر من فارس الليل .
جنات طفشت : ايش هادا الحال ؟ .. واين ورديه ؟
اميرة تشرب شربة من بقايا الجواري : بالقرب من شباك دارها .. لعلها تسمع صوت خليل وهو قادم اليها .
جنات : حبها حيقتلها اذا ضلت على هادا الحال .
فيروز : وزوجك .. أليس له قيمة مثل قيمة خليل عند ورديه ؟
جنات : بلى .. لكنني واقعيه واتعايش مع ضروفي واخبئ حبي لنافع حتى يعود .. لكن ورديه لاتبالي بفارس الليل الظالم الذي سمح للجواري بأن يتقربوا للخدم الرجال .. دون الاحترام لمشاعر ازواجهم ..
دخلت ورديه : مرحبا ياجنات .. هل انتهيتي ؟
جنات : نعم ... هل وصل مولاي فارس الليل ؟
ورديه : لا .. لم ارى أي قافلة بالقرب من دار مولاي .. ان الاجواء في الخارج جميله جدا .. حيث النجوم المتناثرة في السماء والربيع حول الاسواق .. تاخذ العقل والقلب .
سالمه تشتغل بخوص عشان تنتج مكنسه : وهل الخادمات بدأن بطعام الموالي ؟
ورديه : لا ( وقعدت ) عملي انتهى وكل الجواري تجملت واظهرت معاني لمعتها .. متى يأتي خليل ؟
فيروز : لاتجعل اليأس يدخل في دمك .. سترينه عند منتصف الليل .
ورديه باستخفاف : اراه في منتصف الليل ! .. كيف وهو لم يأتي حتى عند القرب من المنتصف ؟
تركت الشباك واتجهت للبنات بعجله ... دخلت اميرة : بنات .. لقد وصلت القافلة .
قاموا البنات برهبه واتجهوا للبوابه وعند احدى عواميد البوابه وقفت ورديه خلف عامود تنتظر قدوم وجه خليل ... اقبلت القافلة ببطء وكأنها سلحفاه في ظلام قاتل والسماء زرقاء والهواء الجميل يكفي مايجعل المريض بصحة وعافيه .
ورديه بكل شوق واستعجال تنتظر قدومه .. ابتسمت وقلبها فرح فرحة حلوة .. قلبها يلحن بنغمات جمييييييييييييييييييييله وودها تنشد .. تحولت لأنسانه ناعمة لان خليل ع القدوم .. ابتسمت ابتسامة الام الرائعه والجميله ... رئتها تهبل وابتسامتها صارت صاحيه ومو متصنعه بالعكس طبيعيه وروح للحياة .. صحيح انها فقيرة بس الابتسامة كفايه ان الناس يعتبرون ابتسامتها انشودة يستعملها الموهوبين .
قربت القافلة والابل يمشي سلحفاة ومن عظمة شموخه تغطت عيونه وظهر من بينهم شاب يراقب القافلة
بكل رشاقه وكان لابس عمامة برتقاليه فيها لمعات .. مشت القافلة بالقرب من القصر العظيم وورديه عايشه جو الحنين .. ورديه في نفسها " اقبل ياخليل .. اقبل يامن تستحي حروفي في حظرتك "
قربت القافلة ومشت عند نخيل الدار والدنيا ليل والهوى يحرك اجراس الخواريف وبشت الموالي ومن بين الموالي الي فوق البعير مولى وجهه خشن ومتعفط .. لابس عمامه زرقاء وفيها خطوط تلمع ..
هالمولى وجهه مكشر وفمه السفلي اكبر من العلوي ويمشي بجبرون وكأن محد قده ..
القافلة طويله وعريضه وكبيرة وكأنها قافلة فيله .. رجول البعير تدوس التراب الناعم وتطبع اثر من قدمها الكبير .. رضوة بهمس : فيروز كم عدد الموالي الي فوق البعير ؟
فيروز بهمس : لااعلم .. ولكنني اتوقع اثنتي عشر مولى .. اتذكر هذا العدد في بداية رحلتهم ونحن نضع ثيابهم داخل الصندوق .
سالمه بهمس : الله يكون بعوننا .. خزائنهم كبيرة وثقيلة على المصارعين .
اميرة بهمس : اصمتن ... الموالي ان سمعكن تتحدثن عنهن ستنالون الجزاء منهن .
فيروز اقبلت لورديه .. فيروز بهمس : اتنتظرين حبيب القلب !
ورديه : نعم فأنا ابحث عنه من خلال وجوه المسافرين .
توقفت قافلة الابل وثواني ونزلت اول الطابور للارض بهدوء .. ونزلوا البقية من جماعة البعير ..
ورديه تحاول تلتقط أي وجه بس للاسف الوجوه البعيده سوداء لان الظلام قوي والقريبه منها موالي كبار في السن وبعضهم داخل الخيمة الي فوق البعير ..
ورديه ترتفع فوق وتحت تبي تشوف زين بس للاسف الرؤيه مو واضحة والتي تشوفه بس بعير فوقه خيمة نزل منها رجل كبير في السن .. هالرجل اول ماطلع من الخيمة الفخمة طالع البشر الي ينتظرون قدومه من صبح الله .. طالعهم بكل شموخ وتاريخ .. الي يسوق بكبير الدار عبد ( كلنا عبيد الله ) بس متكشخ وهذا الخادم
الخاص للسيد فارس الليل .. مشى السيد فارس الليل بالقرب من البوابه وعلى خصرة حزام ذهبي وجوات الحزام خنجر ملتوي وشكله عريق .. الي وراه نزلوا واتجهوا لمدخل الدار وكان اولهم السيد فارس الليل
.. لما دخل فارس الليل الصاله كبيرة كبيرة يمكن بناءها يستغرق سنتين عشان تكون مظبوطة .. الجواري
الناعمات الجذابات اتجهوا بشكل دائرة حول فارس الليل وكلهم حيوه تحية الجواري .. ظهرت الجاريه زعفرانه بكل شموخ وكانت متكشخه 180 درجة واقبلت للسيد وحبت يده ولما رفعت راسها قالت : الحمد لله على سلامتك يامولاي فارس الليل .
خليل : الله يسلمك ياورديه .. كيف عشتي بدوني ؟
ورديه لمست خده : انت تعلم ان الفراق طعامه مر .. وانا لااتحمل المرارة وصبرت على ظلم الموالي واقوال الجواري .. لكنك جميل بعيناي الحلوة .. اريد اشوف الحب بعيونك ياحبيبي .
خليل : ورديه .. الجواري ضايقوكي بأعمال ؟
ورديه : لاتسئلني عن الجواري لاني نسيتهم بحظرتك .. نسيت دموع الليالي عندما رأيتك .. خليل !
خليل وعيونه المخلصه تلمع : نعم ياورديه .
ورديه : مرت ايام كريهه .. كل النساء والجواري يردن ان يصيدوك بأية طريقه .. لقد خفت من نظراتهم الخبيثة وكلامهم الثقيل .. وخاصة مولاتي مروج .
خليل : وماذا قالت تلك ؟
ورديه : عندما كنت انظف احذيتها قالت .. اريد خليل يدللني .. اريده يلمس شعري ويدلعني .. اريده لي .. بس لولا مولاي السيد مالك لأجبرته ان يطلقك ويتزوجني .. انه لذيذ المشاعر .
خليل انصدم مليوووووووووووووووووووووووون مرة من وقاحتها .. خليل : ايش تقولي ؟
تريدني لجل هواها ! .. وانتي ويش قولتيلها ؟
ورديه : مامكانة الخادم عند السلطان ؟
ونزلت راسها بهدوء

============


3 
سكون الجو

الجزء 2

0000000000

دخلت ورديه جناحهم الاقل من متواضع .. ورديه : خليل كيف احوال السفرة ؟
خليل : مولاي فارس الليل عطنا نصيبنا من التعب والهم .. الاجواء والطقوس في بلاد الحجاز باردة للغايه ..
( وقعد ) ولكن مع وجود رفيقي وصديق عمري نافع اصبح السفر من ضمن مااتحلى به .
ورديه : خليل انت تعلم انت تعلم انني اذكر اسمك في غيابك واعشق الاماكن المتواضعه الجميله في وجودك .. اتصدق ان رفيقاتي طلبن مني ان اخفف من حبي لك امام مولاي فارس الليل ؟
خليل انصدم : ماذا ؟ .. ولم ؟
ورديه : بحسب مافهمت من كلام احداهن ان فارس الليل انسان تملكي يريد كل مايحبه في قبضته .
خليل قرب لها : ورديه .. نحن خلقنا لبعض انتي لي وانا لك .. لاتسمعي لكلام الخدم وانصتي إلي .. قلبي وقلبك سيكونان معا طالما نحن يد بيد .. خلق الله بيئتنا فقرا وجوعا ولكنني شعرت بأن الله سبحانه قد اهدانا الحب والهدوء العاطفي .. سمعتي ياورديه !
ورديه : خليل .. نفسي اسمي العيّن القريب على اسمك بس مبيصير .
خليل : الله ! وليه ياورديه ؟
ورديه : انت اسمك خليل وابني اسموه خليل كيف بيكون شكل الاسم ؟
خليل : ورديه .. انتي اجمل نعمة في حياتي .. واجمل اسم سمعته اذناي .. اتمنى ان قلبي يسعدك مثلما شعرت بحبك لي .. اسمك نعش العقل والقلب .
ورديه : انت لون العقل والقلب .. ( قامت ) السما جميلة والسحب رائعه والاشجار والازهار تنشد عطرا ماشميت متل ريحته من سنين .. ( التفتت بإعجاب ) القلب يرقص ياخليل واكيد جواري الدار في حالة من الغيبوبه .. ( قعدت عند خليل ) كيف قضيت مع نافع طيلة فترة السفر ؟ اريد اسمع ايامك في بلاد الحجاز بدوني .. علمني التفاصيل .
خليل : تريدي تسمعي كل تحركاتي !
ورديه : طبعا .. اريد اسمع ويش تساوي في وقت غيابي .
خليل قام : انا ونافع ننشد من اناشيد الشعراء .. وبعضها نقدم لها لحنا ونسمّع الحاننا لبعض الرفقه .. ( وطالع الشباك ) انه المطر .

شافت ورديه المطر .. ورديه : هيا لنمتع نفوسنا بها .
مسكت يد خليل واتجهوا للشباك ووطلت عيونهم فقط ... خليل : شوفي قديش المطر نعمة مابيمتلكها مولى ولا وملك .
ورديه : هذه من اجمل مااخذه من تأملاتي لهذا الكون .. المطر والازهار والاشجار .. نعم يتنعم بها الغني والفقير .
خليل : قوليلي ياورديه .. رابي ساقي الزهور ويش يساوي بحقلي ؟
ورديه : لاتقلق ياجمال الروح .. مثل اخلاقك تماما .
خليل : لكنني اتمنى ان لاتطيلي في مدحه .. افهمتي !
ورديه : حسنا .. خليل يله ننام الموالي لن يرحموك في العمل والجواري دائما شعارهن تعب الخدم .. هيا لترتاح اجسادنا .
خليل : بس انا للحين قلبي مثل بشرة السحاب .. مشتاقلك بعد فترة غياب .. اسمحيلي ولو بقليل من العتاب !
ورديه : اعلم ماتفكر به ولكن .. راحتك انتعاشتي ياخليل .. خلينا نبعد عن الشر احسن لعيشتنا .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

خليل نايم وخلفه شباك الغرفة وكان الوقت شروق خفيف .. يد ناعمة مشطت شعر خليل بنعومة ..
انفتحت عيون خليل بأمل رائع .. التفت وشاف ورديه مبتسمه .. ورديه : صباح الخير .
خليل تعدل : صباح الورد والفل .. سبقتيني بالقومة .
ورديه : انت تعرف الخدم والي مثلوه .. لازم يقوموا قبل الناس .
خليل قام : ورديه .
ورديه مستحيه : نعم ياخليل .
خليل : انظري إلي .. اريد اشوف وجهك المنور .
ورديه التفتت له ووجها وردي
تأمل خليل وجهها المريح وقال : يااجمل ممن رأت عيني .
ورديه : يله حبيبي .. هيا نذهب للعمل .
خليل : العمل ! .. كيف اروح واعمل وقلبي مايطاوعني اتركك ! .. لقد اتعبتني ايها الحب !
ورديه التفتت : خليل اخاف من الخجل في هذا الوقت كما تعلم الجواري لن يرحموني اذا تأخرت عنهم دقيقة واحده .
خليل : وتتركينني !
ورديه : لو بإإيدي ماتركتك ولكن تعلم مالذي يحصل لكل خادمة اذا لم تعمل بشكل جيد .
خليل : ورديه .
ورديه : لبيه !
خليل : استحي من الكلمة .
ورديه التفتت وفهمت قلبه وكأنه يقول ابي اقول احبك بس مقدر لان خروجها صعب من ثقلها .
مرت سالمه لدار خليل وطقت الباب .. انتبهت ورديه واتجهت للباب وفتحته .. ورديه تخصرت : هذه انتي !
سالمه : متى ستبدأين بالعمل ؟
ورديه : سأبدأ حين شروق الشمس .. تريدي شي ؟
سالمه : اعلم انك في دار حبيب الروح والنفس الوردي .. ولكن تعلمين مدى جزاء تأخر الخدم عن الجواري وخاصة مولاتي مروج .
ورديه : اعلم قبل ان تخبريني .. فهناك وقت طويل قبل البدء بالعمل .
طلع خليل : كيف حالك سالمه ؟
سالمه : بخير .. وانت متى ستبدأ الحرث ؟
خليل : عندما تأمرني سيدتي الجميله ورديه .
سالمه : ورديه اصبحت سيدة ؟ استعجلا قليلا .. اثناء سفر مولاي فارس الليل تجولي في متعتك انستي الصغيرة .. لو يعلم مولاي مالذي يحصل من قبل الخدم سيدمرنا .
خليل : مين الي يبكي بالدار ؟
سالمه : ابن الخدامة رفيقه .. مريض جدا .
تركتهم سالمه
التفتت ورديه : خليل .. والله بفقد صوتك وكلامك .. بفقد دقايقك وساعتك .
خليل : حنشوف بعض لو فرقونا الموالي والجواري .. حلقاك في غدى الاسياد والقوم .
ورديه : حبيبي .
خليل : نعم .
ورديه : اريد ان انتقي من عبارات الحب والعشق لكن التعبير مايريد يطلعهم في وجودك .. ( التفتت حياء )
قلبي يخجل من الافصاح ياخليل .
خليل : ورديه .
ورديه بخجل : نعم .
خليل : اريدك تكوني معي بكل مشوار .. البر والبحر والمعارك .
ورديه : روح ياخليل .. مولاي بدر الغدير حيوريك الويل .
خليل : ورديه .
ورديه : نعم .
خليل : احبك .
ورديه : خليل .. مولاي بدر الغدير مستحيل يرحمك .. روح روح قبل مايحس بغيابك .
خليل : لن اذهب .. اريدك واريد وقتك .. حنضرب بالعصى لجلك .
ورديه : خليل .. روووووح .. رووووح والله مولاي لن يرحم غيابك .
خليل لمس يدها بكل راحة
ورديه : خليييييل .
تركها خليل وهو يطالع فيها بتفاؤل
ورديه : ياويل قلبي .. الجواري لن يرحموني طالما لم ءأتي في الوقت المحدد .
واتجهت تاخذ السلة وطلعت من الغرفة واتجهت للسيب الفاخر .. سيب حافته رسومات ذهبيه ونقوشات زرقاء
وكان شويه كبير وفيه بعض المصابيح الفاخره .. توقفت خوف لان شافت قبالها الجاريه ولهانه : ورديه !
الخدامه ورديه : نعم يامولاتي .
الجاريه ولهانه : لم تأخرتي عننا لهذا اليوم ؟
الخدامه ورديه نزلت راسها وهذه اشارة منها عن الاسف
الجاريه ولهانه عيونها صقر : ورديه .. سأطلب من مولاي فارس الليل ان ينقص من مرتبك لهذا الشهر .
رفعت ورديه راسها : لماذا !
الجاريه ولهانه برعد : اصمتي .
ورديه نزلت راسها
الجاريه ولهانه : اذهبي الى مجلس الاسياد حالا .
ورديه : حسنا يامولاتي .
ومشت وهي صاكه فيها الدنيا .. تأخرت دقيقة نقصوا من راتبها وبعدين مالها أي حق تأمرها طالما فارس الليل موجود فهو الي يقدر ينقص
دخلت الدار وشافت الكم الهائل من الجواري والاسياد رايحين في سابع وناسه .. اتجهت لغرفة وشافت صناديق واجد .. اتجهت لأول صندوق وفتحته وشافت جزم وصخه وبدت تنظفهم .
الجاريه مرجانه : نادين .. وين حتسافري مع سيدك زينات ؟
الجاريه نادين : مع مولاي حندور بلاد العراق .. حنشوف المباني وحنزور الاسواق وحشتري الاقمشه الفخمة والي تتمتع بيها عيني .
الجاريه فردوس معها حبة عنبه عنابيه : وكيف حتأمنوا على حالكم ؟.. بلاد العراق تتواجد بها انواع اللصوص وتتكاثر فيها الجرايم في اخر الليل .
الجاريه نادين : ماتخافوا .. هو عارف بالحكايات والعلوم وبيعرف وين حنستقر ومتى نرجع .
دخلت الجاريه زعفرانه : مولاي فارس الليل وين ؟
الجاريه عرابه : في حديقة قصره مع السيد العلالي .
التفتت واتجهت له .. وهي بالطريق بتروح للسيد فارس الليل كان الجو في هالوقت شوي حار والشمس ساطعه ومكان جلوس السيد فارس الليل على مرتفع حجري ومظللهم قماش بنفسجي يلمع ..
السيد فارس الليل : السوق فهالايام اتعلت اسعاروه .. واتوقع حيكون في ارتفاع اكتر في الايام الجايه .
السيد العلالي : السوق في مصر كيف ؟
السيد فارس الليل : لابأس به .. صحيح اجمل مافيه وجود الذهب .. بس حيضل سوق تاريخي وذات عرق اصيل .
السيد العلالي : والاجواء في مستقركم .. عانيتوا في الاكل والشرب ؟
السيد فارس الليل : الموالي بعضهم يغلب عليهم الامراض لذى الاكل في بلاد مصر غير هنا .. انت تعلم ان التجارة هنا تختلف عن هناك .. والجواري في بلاد مصر اصبح لايحصى .
السيد العلالي : وبكم الواحده ؟
السيد فارس الليل : الخادمة ب1000 دينار .. والجاريه ب5000 الف وذلك على حسب وزنها وطولها وجمالها .
السيد العلالي : ومتى اشتريت زعفرانه ؟
لفت عيونه الحاده : عندما كنت في الثانيه والعشرون من العمر .
السيد العلالي : لقد كبرت يافارس الليل ... وحان الوقت لتعيد الشباب !
السيد فارس الليل : كيف سأخفي ماقدم مني ؟
السيد العلالي : في هالعمر الاسياد يتشببون بالجواري !
السيد فارس الليل : ويش تقصد ؟
السيد العلالي : زعفرانه لم تأتي بك غير الكبرياء والعظمة .. لم تجعلك تتنعم بشبابك سوى تمتعك بها .
السيد فارس الليل : ولكن جاريتي جميله .. ولها من الحظور مايرهب البشر .. وهذا الي احبه بجواة زعفرانه .
السيد العلالي : وماذا بعد ؟
السيد فارس الليل : وجمالها القاسي .. ورزانتها الرائعه .. وكلامها القليل .
السيد فارس الليل : هناك ياسيدي اجمل والطف من ذلك .. وانت لم تنتبه سوى تلك التي بانت بها ملامح العجزة .
السيد فارس الليل : وويش تشيرلي ياالعلالي ؟
ظهرت ورديه من مرتفع وكان معها مخده فيها جزمتين قديمه فخمة
السيد العلالي : مثلا تلك ( وأشر وجهه لورديه الي بعيده عنهم ) هي خادمة من خدمك وتعتبر جاريه في الدار .. وهي متزوجة من الساقي خليل .. وهو احد طهاة السفر .. تحبه وتميل اليه ولاترى غيره .. جمالها الصافي تشعر وكأنك في الصغر ولم تنتبه للاوجاع .. ومعها لاتشعر ابدا بالضياع .
انتبه للمواصفات ولف وجهه للي بعيده عنه .. ورديه تصعد الدرج بهدوء وبعدها دخلت من غرفه ..
السيد العلالي : تلك ياسيدي فارس الليل من اجمل خدم الدار .. عيون النساء على زوجها اللطيف والبريئ ..
يتمتعن بصوته وبإبتسامته وبعمله امامهن .. فهي لاتراه الا في وقت النوم وكلاهما لو اجتمعا يزين اليوم !
السيد فارس الليل : وهل انا اشتريتها ؟
السيد العلالي : نعم ولكن من كتر الجواري اصبحت في عداد النسيان .
السيد فارس الليل فكر بكل كلمة قالها السيد العلالي وكنه فتح له باب من ابواب الحب القادم
دخلت وماشيه على سيب طويل وبوسط السيب في بلكونة .. توقفت عند البلوكنة وفكرت انها تطل على المزرعة وتشوف خليل .. تركت المخده وقمزت فوق بلكة مزخرفه وطلت والشمس بعيونها ..
الصورة دائرية ع البستان الوسيع الملون
ورديه : وينك ياخليل ! ..
وتمت تراقب ببطء يمين ويسار بس للاسف المزرعة كبيرة كنها قريه
لما نزلت قمزت خوف من صوت الجاريه زعفرانه : ماذا كنت تفعلين ؟
الخدامه ورديه : ءءءء كنت يامولاتي ........
مسكت الجاريه زعفرانه ذراع ورديه بعنف : ورديه .. في النهار انت تحت الاسياد والجواري .. اراك تتجولين وتسيري ووين ماتريدي ياويلك .. فاهمه !
الخدامه ورديه : ححح ءءءءء أمرك يامولاتي .
وزتتها : اذهبي .
طاحت وذراعها تألم من يد زعفرانه القويه .. قامت واخذت المخده واتجهت لأحدى دار الجواري
طاحت سالمه بالارض وبعدها رفعت راسها : ماذا فعلت ؟
السيد عرفان : انتي تعرفين ماامر مولاتك الجاريه نعيمه .
سالمه : سيدي .. ولكن .....
السيد عرفان : اسكتي !
سالمه : لكنه زوجي .
طاح راسها من رجول الجاريه نعيمه .. الجاريه نعيمه بحقارة : اسمعي جيدا .. زوجك خادما تحت قدماي الجميلتان .. انتي خذيه متى شئتي ولكنني انا .. لي نصيبا منه !
سالمه : سيدتي .. ءأمرني بأي شي اخر ولكن لاتطلبي مني ......
السيد عرفان : ياحراس .. اذهبوا بها الى دار العقوبة .
مسكوها بعنف بس وقفتهم الجاريه نعيمه : لحظة !
نزلت لمستوى سالمه : حسنا ... لن أخذ زوجك ولن أجعله يدللني ولكن .. اريد ابنك !
سالمه : تجعلينه ابنك !؟
الجاريه نعيمه : يالك من خادمه رائعه !
سالمه : ولكنني امه .
الجاريه نعيمه : لايهمني .. سأخذه وسأجعله ابني الوحيد من مولاي عرفان .. وانتي انجبي ابنا اخر .
سالمه بصدمة : ولكن ....... ولكن ................
الجاريه نعيمه تخصرت نصر : ايها الحراس .. اذهبوا الى دارها واقبلوا بإبنها وبأغراضه كي ينام عندي .
سالمه في ذهول .. في صدمة .. في صاعقه .. في حالة برق غريب
معقولة تكون هالجاريه مجرمه بهالشكل ! .. ولدها التي تعبت تربيه تاخذه الحقيره بارده مبرده ؟
طلت بنت من شباك قديم .. ورديه بصوت عالي : خليل .
رفع خليل راسه : حبيبتي .
ورديه : تعال ذوق العنب .
استغرب من أمرها واتجه لها وعند الدريشه .. خليل : من اين اتيتي بها ؟
ورديه : انها هديه من مولاتي مروج .
خليل انتبه ! .. خليل : هدية من مولاتك مروج ؟
ورديه : نعم .. تذوق .
وبدت تاكل
خليل : غريبه !
ورديه : انا متلك ولكن هذا جيد منها .
خليل : حبيبتي .
ورديه : نعم .
خليل : احبك .
ورديه : خليل .. انت تعلم تماما انني اريد الحب لك ولكن لاتجعلني اخجل .
خليل : ورديه .. الم تعلمي ان مولاي السيد شعبان قد حظر الى دار مولاي فارس الليل ؟
ورديه : هل حظر ؟
خليل : اجل .. لقد علمت من من سواقي الخيل والبعير .
ورديه : حبيبي .. كل هذه العنب وتنعم بها .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


4 
سكون الجو

الجزء 3

00000000000

اقبل نافع للمزرعة وكان ينادي بصوت عالي : خليل .. خليل .. ( دار بجسمه ) خليل .
التفت وتوقف وبعدها بانت ملامح الابتسامة بوجهه : نسيتني ياخليل !
نافع خلف خليل : مع حبيبة القلب تنساني يارفيق العمر ؟
خليل : ويش تريد انت ؟
نافع : مو انا الي اريد .. مولاي امير الزمان يريدنا .. خدم وسواقي .
خليل ببطء : امير الزمان ! .. وهذا مايريدنا الا اكيد وراه الف مصيبة ومصيبة .
نافع : ماظن بالي يقول متلك .. القصة فيها ضيافه مولاي السيد شعبان .
ورديه : حبيبي .. روح للشغل ليوريك مولاي امير الزمان العذاب وبعدها يحرمني منك .
نافع : خليل .. مولاي امير الزمان يريدنا .. بسرعة .
وتركهم
خليل التفت : ورديه .
ورديه : نعم !
خليل : ادعيلي .
ورديه نزلت راسها بالارض
اتجه خليل لصالة مع شلة خدم ووقف عشان الكل يجتمع ويشيل الصحون ..
السيد مالك : ياشعبان .. ألم تشتري جاريه ؟
شعبان : لا .. ولايريدهها بالي لجل قلبي ماتعيش بيه الا حبيبة القلب زوجتي .
رفع راسه نافع اعجابا
السيد مالك : ولكن الجواري في هذا الوقت جميلات .. وانا وفارس الليل كم ليلة نشتري من جاريه .. مااجمل
اصواتهن ومااروعهن من جمال وجاذبية .. أليس كذالك يافارس الليل ؟
السيد فارس الليل : بالطبع .. ياسيد العلالي ويش تتمنى جارية المستقبل ؟
السيد العلالي : جاريتي المستقبليه حتكون احلى من جواري الدار .. حسافر لبلاد العراق واشتريها .. وافكر ان اشتري احدى خدم الدار لتكون خادمة جاريتي .
السيد مالك : فارس الليل .. ألم تفكر بأن بشراء احد جواري الدار لتصبح زوجتك ؟
السيد فارس الليل : بلى ... لقد رأيت خادمة جميله .. رأيتها اليوم ! .. ( اقبلت الجاريه زعفرانه وتوقفت لما سمعت هالكلام ) خليل زوجتك عذبة الصوت وحلاوة الكلمات ... انني اراها بعيني طيرا يستحق ألتقاطه والتأمل فيه !
رفع خليل راسه بحقد
السيد العلالي : ورديه .. يالك من رائع .. فهي اجمل اختيار ولكن هي تحب هذا الخادم الذي يعمل امامك .
السيد فارس الليل : ومتى كان أمر الازواج مهم بالنسبة إلي !
رفع راسه خليل بعصبية
اقتربت الصورة لشكل الجاريه زعفرانه لما سمعت كلام السيد فارس الليل بالتفصيل
السيد شعبان : اخي .. كيف لك ان تقترب منها وهي متزوجة ؟
السيد فارس الليل اقبل لأخوه وخاطب شعبان وشعبان جالس .. السيد فارس الليل : الخدم من ممتلكاتي .. أتفهم يااخي الصغير ؟
السيد شعبان : اخي .. وخليل ألم تنتبه لمشاعره !
ذبلت عيون احدى خدم القصر
السيد فارس الليل : زوجها .. ومالذي يهم ! .. ستبقى ورديه ملكا لي
ووجه له نظرة خطيرة
السيد شعبان من جد يبي يعصب عليه بس حكم القوي على الضعيف
الجاريه زعفرانه لما سمعت الحوار القبيح : ويش الي جارلك يامولاي .. تختار خادمه ؟
خادمة فقيرة لاتساوي دينارا وتجعلها تعيش معي ؟ .. ( التفتت بحقد ) حقيرا انت يافارس الليل ..
تريد ان تخونني مع خادمه ! .. اجننت ؟ ( التفتت ببداية معركه ) حسنا ياورديه .. اخذتي مني مولاي الثمين .. والله وستمر اللليالي والايام بيننا .. لأخلي مولاي فارس الليل يوريكي عذاب متل ماجعلتيني اتذوق العذاب .

التفتت تبي تروح لغرفتها .. تبي تفكر وتعيش جو الشر .. تبي تحلل وتفكر ايش تسوي عشان السيد فارس الليل يوريها عذاب قاتل .. التفتت وكنها لقت حل .. هالحل خلى وجهها يهدوء !
في اخر الليل دخل خليل بغرفة النوم وكان تعبان شوي .. قعد على بلاط اسمنت وهو يفكر

بكلام السيد فارس الليل .. كان حقير وكلب بأمره .. دخلت ورديه بابتسامه حلوة وجلست جنبه ..
ورديه : حبيبي .
خليل : نعم .
ورديه تحول وجهها من ابتسامة لغرابه : مابك ياحبيبي ؟؟
خليل : ورديه .. اريد ان اسئلك سؤال ولكن اريد اسمع منك جواب صريح .
ورديه : صراحتي لك حبيبي .. اسئل ولا اخفي لك جوابا .
خليل : مولاي فارس الليل .
ورديه : ايش بيه ؟
خليل : يريدك له .. ( ورفع راسه للسماء ) وقلبي ياورديه تعبان .
ورديه انصدمت واقتربت الصورة لوجهها
خليل التفت : حبيبتي .. يريدك .. يريد يسمعك ويشوفك .. بس مولاي شعبان وقف كلامه .. بس لما يحكم القوي على الضعيف .. ويش يصير فينا ؟
ورديه : الحقير .. العجوز التافه .. ( قامت ) تبا له ولكلامه .. (التفتت ) ولكن مولاتي زعفرانه اين موقعها بالنسبة له ؟ .. هو يحبها ويعشق حديثها الرزين .
خليل : كل الحكي من خلف مولاي العلالي .. مولاي العلالي شجعه لك .. ويش تقولين عنهم ؟
ورديه : لو فكر واحد فيهم يلمس اصبع من اصابعي لاوريه نجوم الليل .
خليل انصدم : نعم !
ورديه : خليل .. اذا كان خدم الدار لايتجرأون عليه فأنا لايهمني مادمت ياحبيبي على قيد الحياة ( قامت ) انك هوائي وفراغي .. ( التفتت ) لاتخف علي .. فأشكاله لايهزون خوفي .
خليل قام : ورديه ولكن .....
ورديه : اسكت ... مايقدر لا فارس الليل ولا غيره يأمروني اكون جاريتهم .. انا جاريه فقط لجواري الدار وليس للرجال .
دخلت الجاريه زعفرانه الدار وفي هالدار في مجموعة حريم قمة في الضحك والدلع .. الجاريه مروج : زعفرانه ! .. لم وجهك اسودا كالجمر ؟
قعدت الجاريه زعفرانه : مولاي فارس الليل .
البنات قاموا : مولاكي .. مابه ؟
الجاريه زعفرانه : يريد ياخد بنت الجزم والتنظيف زوجة له .. وانا متل القمامة عنده .
الجاريه ولهانه : ماذا ! .. مجنوووون !
الجاريه زعفرانه : يريدها متلي .. يريد يساويني فيها .
الجاريه عرابه : ويش تقولين ؟ .. وانتي ويش تساوي ؟
الجاريه زعفرانه : فكرت بطريقة تخلصني من غزل فارس الليل لورديه .. ( قامت وبتهديد ) والله لأخليه يعذبها ويجلسها مجالس الكره والظلم .. ( وجهت هالكلام لجواري الدار ) ايتها الجواري .. رأيتن ماحصل واليوم ياورديه اليوووووم ..
قربت الخدامه جنات لصالة الجواري وتوقفت لما سمعت كلام الجاريه زعفرانه العالي ..
صوت الجاريه زعفرانه مخفي : حطلع وجهي التاني لزوجة خليل الحقيرة .. حوريها نار العالمين لما فعلت بفارس الليل مولاي حبيبي .. حخليها نخلة ميته لاينتفع بها تلك الحقيرة الصغيرة .
جنات خافت : ويش السالفه ؟ ..
دخلت الدار وكأنها ماسمعت شي وجلست وحطت صينية الفواكى الفاخره وطلعت وبعد ما سكرت الباب ركضت ركض لمزرعة خليل وكانت المزرعة زحمة خضار وفواكة واوراق طويله والشمس عليهم ساطعه
والحيوانات من الخواريف والبعير والخيول المتناثرة بكل مكان .. والاشجار ساده طريق جنات لانها طويله
مشت عقب معاناة مع الاشجار والاشواك والحفر الصغيرة لزوجها نافع .. جنات : نافع .. اين خليل ؟
نافع : وويش تريدي فيه ؟
جنات : اين هو .. اريد اشوفه .
نافع : هو الان مع مولاي شعبان في مهمة صيد .
جنات : يوووووو وهدا وقت صيد ؟ ..
نافع استغرب: جنات .. ويش الي يصير ؟ الموضوع يتعلق بصديقي ؟
جنات : مو بس يتعلق فيه يتعلق كمان بورديه .
نافع : وويش السالفه ؟
جنات : السالفه كبيرة كبر الجبال .. بس الله يكون بعون ورديه .
نافع : قولي ويش الي صار ؟
جنات : ماقدر اقولك لازم خليل يكون موجود معك .
نافع : طيب .. كيف جواري الدار ؟
جنات : شوك وطين وعواصف .
نافع : جنات .. اتركيهم ليفرغوا لنعيمهم .. نحن لسنا مثلهم .
جنات : قلتلك زمان ان شاف مولاي فارس الليل ورديه حتتغير اشياء كتيره .. وصار الي اقوله !
نافع : ويش ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دخلت سالمه وهي تعبانه من سالفة ابنها .. شافها السيد شعبان ووقف قبالها ..
السيد شعبان : سالمه .. كيف حالك ؟
سالمه : في اسوء الاحوال .
السيد شعبان : اعرف ان اخي قد سبب لكم الرعب والظلم في جميع انواعه .. لكن ياسالمه ان اعطاني اخي حكم الدار سأصلح كل شي قد أهمله اخي .. وابنك سيعود لك وانا احاول قصار جهدي ان اقنع فارس الليل انه يستلم احد الدارات الي تتواجد في هذه المنطقه ويتركني اتولى داره لكنه يحب ان يملك كل شي .
سالمه : وابني بيعرف اني امه ؟
السيد شعبان : اذا ماعرفك بالوجه بيعرفك بالقلب .. انتي امه وبيدق قلبك له وهو بيحس بالامومة قدامك .
سالمه : حسنا .. أتأمرني بشي يامولاي ؟
السيد شعبان : اذهبي .
جت الجاريه زعفرانه بكل هدوء ودخلت بصالة السيد فارس الليل .. اقبلت له : مولاي الكريم .. ويش تساوي ؟
السيد فارس الليل : زعفرانه حبيبتي .. كم عدد جواري الدار ؟
الجارية زعفرانه : اعتقد 22 جاريه .. لم تسئل ؟
السيد فارس الليل : لاشي .. ( وتم يفكر )
الجاريه بدت بتنفيذ الخطة : مولاي .
السيد فارس الليل بنظرة صقر : نعم .
الجاريه زعفرانه : مارأيك بورديه ؟
السيد فارس الليل لف وكنه يشك انها داريه بعمله : طاريها غريب على شفاتك !
الجاريه زعفرانه : ليس هناك غريب ياسيدي .. ولكن مارأيك بها ؟ إليست جميله ؟
السيد فارس الليل بنفس نظرة الشك : بلى .. ولااعلم كيف تقابل خليل شيئا من ممتلكاتي .
الجاريه زعفرانه : سيدي .. بما انني جاريتك المفضله مارأيك لو اجعلها خادمة تحت اقدامي ؟
السيد فارس الليل قام وبدى يمشط لحيته المايله : تجعلينها خادمتك !
الجاريه زعفرانه قامت معه وقربت له : نعم .. فهي من اشد الخادمات الاتي يخدمننا بكل امانه .. ولقد لاحظت ذلها وهي من اشد النساء ذلا لجواري الدار .. سيدي تلك الفتاة يجب ان تستغل كخادمة الزعيم .. اخيك غدا سيأخذها منك وانت لاتعلم كم لها من قيمة فريده .. خليل يريدها لجله ويعشقها ومو ممكن يتركها .. مولاي لكي لاتخسرها يجب ان تشتريها كخادمة لي فقط .
السيد فارس الليل : كلامك جميل .. ولكن لااستطيع ان اجعلها خادمة لك .. انا اريد لي فقط .. قريبه مني مثلك .
الجاريه زعفرانه : سيدي .. ان جعلتها جارية مثلي فلن تمتلك الراحة وخاصة خليلا مازال موجودا في الدار .. فهي عاشقه ولن تستلم لك طالما خليلا امامها .
السيد فارس الليل قام : وهي من كي ترفضني ؟ .. انا سيدها لي الامر وعليها الطاعه .
الجاريه زعفرانه : اعرف يامولاي اعرف ذلك .. سيدي فارس الليل حبها اقوى من كل شي فهي لن تستطيع ان تعمل شيئا ضده طالما هو موجود في الدار ولكن في غيابه .. حتستلم لأمرك لان خليل هو مصدر قوتها وقوتها راحت بغياب حبيب القلب .
وابتسمت شر
اقتربت الصورة للسيد فارس الليل : لكن ........( التفت ) لكن كيف اخبي خليل ؟
الجاريه زعفرانه : انا اقولك كيف تخلي يختفي من الارض .. ( تفكر ) متلا تخليه يروح بمهمه مع احد اسيادك ومايرجع الا بعد 3 شهور .. وبهالتلات الشهور حتستلم ورديه كجاريه لك تستمتع بها وهي لن ترفض لك طلبا طالما خليل غايب .
السيد فارس الليل يفكر بكلامها
دخل شعبان الصاله فجأه والاثنين لفوا باتجاه شعبان وشعبان وقف يتأملهم وكنه حاس بوجود مخطط حقير ..
اقبل لهم : ويش تساووا ؟
الجاريه زعفرانه : ابدا يابني .. ( اقبلت بشموخ ) كنا نفكر بك ياعزيزي .
السيد شعبان : تفكران بي ! .. ولم ؟
الجاريه زعفرانه : بما انك لاتريد تشتري جاريه حنجيب لك بنت من بنات الزهور تمتع حياتك .. وانشالله مولاي مايقصر معك .
السيد شعبان : تجوزني ؟
التفت السيد فارس الليل : اجل .. شبابك سيختفي وانت لم تزل عازبا .. ( قعد ) اريدك بموضوع يااخي الصغير .. هالمهمه حتفرح فيها كثير .
السيد شعبان قعد بجنب اخوه : ويش الموضوع الي ودكياني فيه ؟
السيد فارس الليل : اسمع .. ابيك بمهمة جمع البضائع من بلاد اليمن .. اريدك تجيب عبيد منهم عشان يشتغلوا معنا في الدار .. وابيك بهالمهمة ترافق خادم يساعدك .
السيد شعبان : اجيب خدم من بلاد اليمن ! .. ومين الخادم الي بيرافقني الرحله ؟
السيد فارس الليل : اريد تاخد خليل .. خليل يحبك وممكن يساعدك في الاختيار .
السيد شعبان تغير وجهه لشك : بس انا مااريد خليل !
السيد فارس الليل عقد حواجبه : اجل مين تريد ؟
السيد شعبان : انا اريد نافع .. نافع يعرف بعمل العبيد .. ويش دخل خليل .. خليل ساقي ونافع رئيس الخدم يعني خليل ماحستفيد منه .
السيد فارس الليل حس ان خطته بالبدايه خربت .. طالع الجاريه زعفرانه وكنه يقولها تصرفي !
الجاريه زعفرانه بدلع : حسنا ياولدي .. لك ماطلبت .. روح مع نافع والله يسهل عليكم .
السيد شعبان : ولكن مااريد الحين .. اريد في فصل الشتاء .
السيد فارس الليل حس ان خطته خربانه خربانه : بس انا ابيك هالساع .
السيد شعبان : لا .. انا مااريد هالساع .. ان سافرت هالساع قطاع الطرق حيكتروا هناك وانت تعرف اللصوص .. مايظهروا الا في فصل الربيع والصيف .. الشتاء مايظهروا فيه وهذا ءأمن لسلامة امتعتي .
السيد فارس الليل حس ان السيد شعبان اخوه بدء يصير عدو .. السيد فارس الليل : حسنا .. ستسافر في فصل الشتاء .. اذهب .
طلع السيد خليل وهو ينفض بشته .. السيد شعبان يكلم نفسه : كنت حاس ان خلف السفرة في مكيده ولولا ان ماحيصير مكيده ماكان وجه اخويا تعبان .
واختفى من الصورة
السيد فارس الليل : وهالساع .. ويش نساوي ؟
الجاريه زعفرانه : لاتقلق يامولاي .. هناك الف طريقة وطريقة نطلع فيها خليل من الدار .
السيد فارس الليل : وكيف .. اخوي شعبان رفض وكنه حس باللي نساويه ؟
الجاريه زعفرانه : لحظة ! .. لقد قلت قبل ايام ان هناك جيش سيذهب لقتال سكان الصحراء .. مارأيك لو تجعل خليل يقوم بالمهمة وبالنهاية تتفرغ لورديه ؟
السيد فارس الليل طالع الجاريه زعفرانه بنظرة وكنه يقول جبتيها : حسنا .. الطريقة اجمل طريقة والحروب تاخذ ايام وليالي .. ( اقتربت الصورة لوجه السيد فارس الليل ) يعني يكفي لورديه خيانة خليل !

00000000000


5 
جرحني حبك

حبيبي نام ياعمري على صدري وصارحني

وفض الصمت باحساسك وخل الحب لي يجري

وفضفض لي بعد عمري وعاتبني وفهمني

أنا أطري على بالك كثر ما أنته علي تطري؟!

تعال أقرب من أحضاني ترى خدك مواعدني

يبي يلامس شغف روحي ويقطف بوحي من شعري

تعال أنثر هنا ليلك وخل ويلك يولعني

أنا أحبك وأبي قربك.. ترى مني قضى صبري


أنا نبضك زهر أرضك وأنت؟! ايه تملكني

بنحل خصرك ..جمر ثغرك وزود بلونك الخمري


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.