العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
مجدى سالم


[frame="11 98"]
المقداد بن عمرو أول فرسان الإسلام

المقداد بن عمرو أول فرسان الإسلام ، هو المقداد بن عمرو، بن ثعلبة، بن مالك بن ربيعة بن عامر بن مطرود البهراني القضاعي، ولكنه اشتهر باسم آخر، وهو "المقداد بن الأسود الكندي".

منذ اليوم الذي حالف فيه الأسود وتبناه الأسود صار اسمه المقداد بن الأسود، نسبة لحليفة، والكندي، نسبةً لحلفاء أبيه من كندة ، وقد غلب عليه هذا الاسم، واشتهر به،

حتى إذا نزلت الآية الكريمة: ( أدعُوهُم لآبائِهم ) قيل له: المقداد بن عمرو. وكان يكنى أبا الأسود، وقيل: أبو عمرو، وأبو سعيد وأبو معبد.

ومن أهم ألقابه: « حارس رسول الله » وهو أول من عدت به فرس في سبيل الله



كان والده عمرو بن ثعلبة من شجعان بني قومه بهراء، يتمتع بجرأة عالية دفعته إلى قتل بعض أفراد بني قومه، فاضطر إلى الجلاء عنهم حفاظاً على نفسه من طلب الثأر،

فلحق قبيلة كندة و استجار بهم و عاش بينهم "حليفا". وصل احفاد المقداد الى مصر ومن اشهر عائلاتتهم عائلة داود المنحدرة من عائلة زهران ابن عيد الدهراوي نسبة الى مدينة الدهرة

التي استقروا بها على ضفاف البحر الابيض المتوسط.



نشأته ورحيله إلى مكة

المقداد بن عمرو أول فرسان الإسلام
نشأ في مجتمع ألف مقارعة السيف، ومطاعنة الرماح، فاتصف بالشجاعة، حتى إذا بلغ سن الشباب، أخذت نوازع الشوق تشده إلى مضارب قومه بهراء (قبيلة بهراء من قضاعة)،

ما دفعه إلى تخطي آداب "الحلف"، لأنه كان يعتبر أن الحلف لا يعني أكثر من قيد "مهذب" يضعه الحليف في عنقه وأعناق بنيه، ولذا لم يكن هو الآخر أسعد حظاً من أبيه،


حيث اقترف ذنباً مع مضيفيه و"أخواله"، فاضطر إلى الجلاء عنهم أيضاً نتيجة خلاف وقع بينه وبين أبي شمر بن حجر الكندي ـ

أحد زعماء كندة ـ فهرب إلى مكة، ولما وصل إليها، كان عليه أن يحالف بعض ساداتها كي يمنعوه مما يمنعون منه أنفسهم، فحالف الأسود بن عبد يغوث الزهري أحد جبابرة قريش،

فتبناه، وكتب إلى أبيه يطلب إليه القدوم إلى مكة.


التحاقه بالرسول وإسلامه

المقداد بن عمرو أول فرسان الإسلام
ذكر ابن مسعود أن أول من أظهر إسلامه سبعة، وعدّ المقداد واحداً منهم. الا انه لم يستطع إظهار إسلامه خوفاً من بطش حليفه الأسود الذي صار له كالأب والسيد- كان يكتم إسلامه.

ولكن المقداد كان يتحيّن الفرص للتخلّص من ربقة "الحلف" الذي أصبح يشكل بالنسبة له ضرباً من العبودية، وفي السنة الأولى للهجرة، قيّضت له الفرصة لأن يلحق بركب النبي ،

وأن يكون واحداً من كبار صحابته المخلصين. فقد عقد رسول الله لعمه حمزة لواءً أبيض في ثلاثين رجلاً من المهاجرين ليعترضوا عير قريش، وكان هو وصاحب له

، يقال له عمرو بن غزوان لا زالا في صفوف المشركين، فخرجا معهم يتوسلان لقاء المسلمين، فلما لقيهم المسلمون انحازا إليهم وذهبا إلى المدينة للقاء الرسول،

حيث كانت بداية الجهاد الطويل.

المقداد بن عمرو أول فرسان الإسلامشارك المقداد في غزوات الإسلام وكان يعد بالف رجل حيث استطاع قتح مصر في زمن عمر بن الخطاب ‎ وكان من احرص واحب الاصدقاء لعلي بن أبي طالب ‎


أتى جبريل – عليه الصلاة والسلام – النبي فقال : يا محمد ، إن الله – تعالى – يحب من أصحابك ثلاثة فأحبهم : علي بن أبي طالب ، وأبو ذر ، والمقداد

قال : وأتاه جبريل – عليه الصلاة والسلام – فقال : يا محمد ، إن الجنة لتشتاق إلى ثلاثة من أصحابك ، وعنده أنس بن مالك فرجا أن يكون لبعض الأنصار ،

قال : فأراد أن يسأل رسول الله عنهم فهابه ، فخرج فلقي أبا بكر فقال : يا أبا بكر ، إني كنت عند رسول الله آنفا فأتاه جبريل – عليه الصلاة والسلام –

فقال : إن الجنة تشتاق إلى ثلاثة من أصحابك ، فرجوت أن يكون لبعض الأنصار ، فهبت أن أسأله ، فهل لك أن تدخل فتسأله ؟

فقال : إني أخاف أن أسأله فلا أكون منهم فيشمت بي قومي ، ثم لقي عمر بن الخطاب فقال له مثل قوله لأبي بكر ،

فلقي عليا ، فقال له علي : نعم : أنا أسأله ، فإن كنت منهم فأحمد الله – تعالى – وإن لم أكن منهم – يعني [فلا ضير] – فدخل علي فقال : إن أنسا حدثني أنه كان عندك آنفا ،

وإن جبريل – عليه الصلاة والسلام – أتاك فقال : إن الجنة لتشتاق إلى ثلاثة من أصحابك


، فمن هم يا نبي الله ؟

قال : أنت منهم يا علي ، وعمار بن ياسر ،

المقداد بن عمرو أول فرسان الإسلام






منقول





[/frame]


3 
مجدى سالم



حضورك يسعدني ويشرفني
شكرا لك من الاعماااق
كونى بالقرب دوما من مواضيعي المتواضعه
تحياتي




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.