العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
إنجازات


العنوان ما حكم طلب الدعاء من الشخص الذي تصدقت عليه ؟
الشيخ عبد الرحمن السحيم


بسم الله الرحمن الرحيم
الشيخ عبد الرحمن السحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نفع الله بك وبعلمك
طلب الدعاء من الشخص الذي تتصدق عليه بأن تقول ( ادعُ لي الله أن يوفقني ويرزقني .... إلخ) هل يتعارض مع قوله تعالى (إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا)
وجزاك الله خيراً
الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

لا يتعارَض طلب الدعاء من الشخص الذي يُتَصَدَّق عليه مع قوله تعالى : (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورًا) ؛ لأنهم لا يُريدون جزاء دنيويا ، ولا مَدْحا وثناء عليهم بين الناس .
قال ابن كثير في تفسير هذه الآية : أَيْ: يُطْعِمُونَ لِهَؤُلاءِ الطَّعَامَ وَهُمْ يَشْتَهُونَهُ وَيُحِبُّونَهُ ، قَائِلِينَ بِلِسَانِ الْحَال ِ: (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ) أَيْ : رجاءَ ثَوَابِ اللَّهِ وَرِضَاهُ (لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورًا) أَيْ : لا نَطْلُبُ مِنْكُمْ مُجَازَاةً تُكَافِئُونَا بِهَا ، وَلا أَنْ تَشْكُرُونَا عِنْدَ النَّاسِ . اهـ .

والأفضل والأكمل أن لا يُطلَب الدعاء من الناس ؛ لأنه أبقى وأوفَى للأجر .

وسبق :
طلب الدعاء ممن يتم التصدق عليهم بالصدقات


مَن طلب الدعاء مِن الغير ، هل يدخل في حديث : " مَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَسْأَلُ حَتَّى يَأْتِيَ..." ؟

والله تعالى أعلم .

تكملة لبعض من سئل مشابه له .

ما حُـكم طلب الدعاء مِمَن يتمّ التصدق عليهم بالصدقات أو الزكاة ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي ماحكم طلب الدعاء ممن يتم التصدق عليهم بالصدقات أو الزكاة ؟ أليس فيه نوع من الإذلال أو على الأقل إحراج لهم ؟
وجزاك الله خير

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا .

إذا كان طلبا عاديا ، فليس فيه إذلال ولا إهانة . وقد دلّ الدليل على أن المتصدِّق يُدْعَى له . قال تعالى : (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ)

وفي الصحيحين من حديث عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي أَوْفَى قَال : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَتَاهُ قَوْمٌ بِصَدَقَتِهِمْ قَالَ : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِمْ . فَأَتَاهُ أَبِي أَبُو أَوْفَى بِصَدَقَتِهِ فَقَالَ : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى آلِ أَبِي أَوْفَى . رواه البخاري ومسلم .

وبوّب عليه الإمام البخاري بقوله : باب صلاة الإمام ودعائه لصاحب الصدقة . وبوّب عليه الإمام النووي بقوله : بَاب الدُّعَاءِ لِمَنْ أَتَى بِصَدَقَةٍ .

قال النووي : ومذهبنا المشهور ومذهب العلماء كافة أن الدعاء لدافع الزكاة سنة مستحبة . اهـ .

فإن تعدّى الأمر إلى شعور الْمُتَصَدَّق عليه إلى الإذلال والإهانة ، فهذا مما نُهي عنه ، لقوله تعالى : (قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ)

وقد أثنى الله عزّ وجلّ على الذين لا يُتبِعون صدقاتهم منّى ولا أذى ، فقال تبارك وتعالى : (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلا أَذًى لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) .

والله أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

عضو مكتب الدعوة والإرشاد




:::::::::::::::::::::


2 
جروح عاشق

احسنتي

وجزيتي كل خيرا


دامت طروحاتك العطرة

ارق تحيه لروحك



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.