العودة   منتديات الدولى > المنتديات الطبية > قسم الصحة والتغذية

قسم الصحة والتغذية قسم خاص بالغذاء وفوائده على الجسم، وإيجاد الحلول المناسبة لصحتك والتداوي والإعلاج بالأعشاب الطبيعية


1 
إنجازات


الموسوعة الطيبة الشاملة (جراحة عامة وتجميل ) .












الموسوعة الطيبة الشاملة (جراحة عامة وتجميل ) .

تحية طيبة للجميع هنا ..
اليكم موسوعة طبية شاملة عن اهم واخطر واشهر الامراض
دراسة ومعلومات واعرض واساليب علاج ونصائح ..
نقلا عن موسوعات عالمية طبية لدى شخصيا ..
نقلا عن موسوعات ومواقع طبية مشهورة ومعتمدة ..

-----------------------------------------------

الشفة الأرنبية :

الإصابة بشرم الشفة والمعروفة في الأوساط الغربية بالشفة الأرنبية Hare Lip من الأهمية بمكان حيث تعد ثاني أكثر التشوهات الخلقية انتشارا بين الأطفال. مسببات شرم الشفة والشق الحلقي: قد يكون السبب عامل وراثى، عوامل بيئية، عوامل مرضية. والتشوه قد يكون ندبة في الفم أو قد يكون شق فعلي جزئي في الشفة وقد يكون في كامل الشفة.

الشرح :


شــرم الـشـفـة ( الشـفـة الأرنبـيــة)


زعم الفلاسفة والشعراء منذ القدم على أن العين مفتاح الروح تتواصل من خلالها المشاعر وتتعارف النفوس فإن كانت العين كذلك فإن الشفتين كما وصفهما شكسبير في مسرحية الليلة الثانية عشر بأنهما المتحدث الرسمي للعقل والقلب تتمتع بصفات الضعف والقوة كما تظهر الغبطة والغضب ــ الرضا والاحتقار ــ المحبة والبغض
لذا فإن علامات الشفة الخارجية من الأهمية بمكان لما تظهر من مشاعر عديدة متشابهة ومتناقضة . الإصابة بشرم الشفة والمعروفة في الأوساط الغربية بالشفة الأرنبية Hare Lip من الأهمية بمكان حيث تعد ثاني أكثر التشوهات الخلقية انتشارا بين الأطفال إذ تحدث بمعدلات تختلف حسب الخلفية العرقية للمصاب.
فعند الأطفال البيض تصل النسبة إلى 1 لكل 750 حالة ولادة بينما تقل عند الأطفال الذين يعودون إلى أصل أفريقي إذ تصل نسبة الإصابة إلى 1 لكل 1000 حالة ولادة وغالبا ما يكون المصابين بشرم الشفة من الأطفال الذكور الذين تتسبب حالتهم للوالدين بالكثير من القلق منذ اليوم الأول للولادة مما يدعوهم إلى التساؤل عن كيفية حصول مثل هذا التشوه والأسباب التي أدت إلى ذلك وطرق العلاج .





التطور الجنيني للشفة:

يتشكل الوجه داخل الرحم خلال الأربع أسابيع الأولى من الحمل حيث يظهر في الوجه نتؤان جانبيان وآخر في المنتصف. تنمو هذه النتوءات تدريجياً حتى تلتقي وتلتصق
مع بعضها مشكلة الشفة العليا والأنف. يتبع ذلك تكوين سقف الحلق بطريقة مماثلة. ينتج عدم الالتحام عن أقل قصور في نمو هذه النتوءات والرفوف مما يظهر كشق بالشفة العليا أو شق


بسقف الحلق إذا لم يتسبب فيهما معا الأمر الذي يؤدي بالتالي إلى فشل في انفصال تجويف الأنف عن الفم.


مسببات شرم الشفة والشق الحلقي :

من الصعوبة تحديد العامل الأساسي المسؤول عن هذا التشوه فقد يكون السبب :
1. عامل وراثي فمن الملاحظ أن نسبة الإصابة بالعوائل التي بها شخص مصاب بشق الشفة أكثر من العوائل التي لا يعاني فيها أحد من هذا التشوه كما أنها أكثر
انتشارا كلما ازدادت القرابة فإذا كان أحد الوالدين مثلا مصابا بشق في الشفة أو سقف الحلق فإن نسبة الإصابة لدى أطفالهم ترتفع بمعدل 4%
2-عوامل بيئية لم يعرف كنهها بعد.
3. نتيجة التعرض لعوامل مرضية أو تأثيرات جانبية لبعض الأدوية المستعملة خلال فترة الحمل .


وصف التشوه :


من الملاحظ منذ اليوم الأول للولادة وجود شق في الشفة العليا تختلف شدته من مولود إلى آخر فقد يكون على شكل




ندبة في الفم أو قد يكون شق فعلي جزئي في الشفة
وقد يكون في كامل الشفة ممتدا من الشفة الحمراء وحتى قاعدة الأنف . في بعض الحالات يصاحب شق الشفة شقاً آخر في سقف الحلق أو قد يظهر شق في سقف الحلق من
دون شق في الشفة والتي غالبا ما تلاحظ عند الإناث .
عادة ما يكون الشق في أحد جوانب الشفة إلا

أنه في بعض الحالات النادرة يكون الشق في الجانبين كما قد يظهر في الوسط إلا أن ذلك يعد من الحالات النادرة جدا. يؤدي شق سقف الحلق إلى استرجاع الطفل للحليب والسوائل أثناء الرضاعة وخروجها من الأنف نظراً للاتصال المباشر ما بين مجرى الأنف وفتحة الفم .


آثار شرم الشفة:



أولاً التأثير الجمالي:

تعد الشفة إحدى معالم الوجه الجمالية الهامة التي تعطي الوجه قسماته الجذابة وبالتالي يمكن ملاحظة أي تغيير بها بسرعة نظراً لدقة تفاصيلها وتعقيدها وأي تغيير أو عيب في شكلها يمكن أن يعطي تأثيراً مشوهاً للشفة والوجه .


ثانياً التأثير الوظيفي:

يتكامل التشكيل الجمالي للشفة مع إسهامها الوظيفي فوجود شرم بالشفة يؤثر على إخراج بعض الأصوات مثل ألــ ( م ـــ ب ـــ p ) كما أن لها تأثيرا طفيفا على قدرة الطفل للمص والرضاعة إلا أنه سرعان ما يتعود الطفل على وجود الشق ويتمكن من استخدام عضلات الفم الأخرى للرضاعة بشكل فعال .
بالمقارنة نجد أن شق سقف الحلق يعد ذا أهمية كبيرة للدور الكبير الذي يلعبه سقف الحلق في إخراج الأصوات ومنع السوائل من الدخول إلى الأذن الداخلية وحمايتها من الالتهابات. لذا فإنه ينصح ترميم الشق في خلال الأشهر الأولى من العمر قبل أن يبدأ الطفل بالكلام .


ثالثاً التأثير النفسي:
يصبح شرم الشفة إحدى السمات المميزة للطفل والتي يتعرض بسببها خلال مراحل النمو إلى ملاحظات الأطفال الآخرين وتعليقاتهم التي قد تكون جارحة في كثير من الأحيان مما تؤدي إلى انطواء الطفل وانعزاله عن المجتمع وعن أقرانه . قد يستمر التأثير النفسي إلى فترة البلوغ مما يؤثر سلبياً على إنتاجه وتفاعله مع المجتمع .


العلاج:

يعد الطبيب المسلم أبو القاسم الزهراوي ضمن أحد الأوائل الذين وصفوا علاجا لشرم الشفة في القرن السابع الميلادي حين كان يقوم بكي جانبي شق الشفة باستخدام قضيب معدني
ساخن ثم يقرب الجانبين مباشرة لتلتحما ويلتئم الشق . أما في عصرنا الحاضر فإنه ليس هناك أي مجال لكي الشفة إلا أن مبدأ تقريب الشفتين لتلتحما في وضع
مناسب لا يزال يستخدم واستبدل الكي بالمشرط الجراحي .
مع تقدم الطب قام الجراحون باستحداث المبادئ التالية والتي يجب اتباعها عن علاج شرم الشفة :
1. تحرير عضلات الشفة من جانبي الشق وتقريبهما بالخياطة الجراحية لتتمكن من أداء وظيفتها الطبيعية.
2. المحافظة على العلامات الجمالية للشفة الطبيعية المذكورة سالفاً.
3. إخفاء الشق الجراحي بقدر الإمكان كي لا تؤثر على قسمات الوجه.


الجراحة التجميلية:

يتم إصلاح العيب الخلقي على عدة مراحل جراحية تبدأ في الأشهر الأولى من العمر تتبعها عمليات أخرى حسب الحاجة لتحسين المظهر أو لتعديل النطق . في الكثير من
الحالات يستدعي الأمر إجراء عمليات تحسينية بعد اكتمال نمو الشفة والأنف وذلك خلال سني المراهقة. من هذه العمليات على سبيل المثال إجراء عملية ترميمية للأنف لتسوية شكل الأنف وإزالة أي تحدب أو نتوء كما قد تتطلب الحالة إجراء عمليات تصحيحية لشكل الفتحة الخارجية للأنف بالإضافة إلى تسوية الحاجز الأنفي المنحرف .
أما بالنسبة للشفة فإن الرغبة المشتركة لمعظم المراهقين الذين تم إصلاح شفاههم جراحياً خلال مراحل الطفولة هي إزالة الندبة الناتجة عن هذا التشوه بشكل تام.
وبما أن هذا غير ممكن إلا أن مظهر الشفة يمكن أن يتحسن بشكل ملحوظ بإيجاد نوع من التناسق والتكامل في الشفة بعملية تتفاوت في تعقيدها من مجرد تهذيب أنسجة الشفة إلى نقل الأنسجة من الشفة السفلى.
من المهم جدا التشديد على أنه بالرغم من حدوث تحسن ملحوظ في الشكل لدى العديد من الأفراد إلا أنه لا يمكن إزالة جميع آثار مشكلة الشق الأولي لذا يجب أن تكون أهداف وآمال المريض والطبيب الجراح والأهل واقعية.
عند إصابة المريض بشق حلقي فإنه من الأفضل إجراء الجراحة لإقفال هذا الشق خلال السنة الأولى كي يتمكن الطفل من النطق بشكل جيد كما أن هناك عمليات أخرى يمكن إجراؤها لتعديل النطق المصحوب بغنة أنفية الذي يحدث نتيجة لخروج الهواء بشكل غير عادي من الأنف أثناء الكلام وذلك بالتنسيق مع أخصائي تقييم النطق.
بالإضافة إلى دور جراح التجميل فإن لبعض التخصصات الأخرى دورا هاما في العلاج .


من هذه التخصصات على سبيل المثال:



طب الأنف والأذن والحنجرة:

معظم الأطفال الذين يولدون بشق حلقي قد يعانوا من مشاكل التهابات الأذن الوسطى أثناء السنوات الأولى من حياتهم ولكن ولحسن الحظ نسبة كبيرة من الالتهابات تشفي تماما عند بلوغ الطفل مرحلة المراهقة ولا يتبقى إلا نسبة ضئيلة تعاني من صعوبات في حاسة السمع أو التهابات الأذن الوسطى . لذا عند ظهور أي مشاكل في الأذن كضعف حاسة السمع أو خروج سوائل متكررة من الأذن أثناء سنوات المراهقة لا بد من مراجعة أخصائي الأنف والأذن والحنجرة .


طب الأسنان التقويمي:
يعطي تقويم الأسنان للشفتين دعامة أفضل ويرتب الأسنان بحيث تظهر بمظهر جيد متناسق وتمكن من المضغ بشكل أفضل كما تقلل من قابلية الأسنان للنخر وأمراض
اللثة كما أنه يمكن بالتعاون مع طبيب الأسنان الصناعية علاج بعض مشاكل النطق وذلك بسد شق سقف الحلق بسدادة صناعية يتم تثبيتها في الأسنان وتمنع تسرب الهواء من الفم إلى الأنف عند النطق.


علاج النطق:

تنتج الأصوات عند اهتزاز الحبال الصوتية الناتجة عن مرور الهواء الصاعد من الرئة إلى الخارج عن طريق فتحة الفم . إلا أنه عند الأطفال المصابين بشف في سقف الحلق يتسرب الهواء عن طريق فتحة الأنف مما ينتج عنه غنة صوتية وخطأ في اللفظ ( اضطراب في مخارج الحروف ) التي تشمل :
1. الحذف ( حذف حرف دون استبداله بحرف آخر )
2. الإبدال ( إبدال حرف مكان آخر).
3. التحريف أو التشويه ( لفظ حرف بصورة مشوهة وغير مقبولة )
في بعض الحالات يمكن علاج المسبب بالتدريب على النطق من غير تدخل جراحي حيث يشمل تدريب الشخص على النطق باستخدام العضلات المتوفرة لتعويض النقص وتعديل مخارج الحروف إلا أنه في حالة النقص التكويني في العضلات فإن العلاج الجراحي يعد الأفضل. في كثير من الأحيان فإن الهدف هو تمكين الشخص من النطق بشكل مفهوم والذي لا يعني بالتالي النطق بشكل طبيعي.





0 تجارب متنوعة..
0 شباب لا يصلح للزواج نهائيا !!!
0 موسوعات الكتب التعليمية (( ج1 )) ..
0 دموع قلب جريح وحيرة عقل تائة !!!!!
0 قشــــور البطيخ علاج لخمسة أمراض ..
0 ملف شامل عن جدول السعرات الحراريه للاطعمة المختلفة ..
0 الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الجهاز التنفسى ( أمراض الصدر) ) ..
0 قرح الفم ..
0 قنبلة رهيبة فى مجال الكتب الالكترونية !!
0 ملف شامل من الصفر حتى النهاية عن xp ..


يتبع


2 
إنجازات

يتبع (٢)

شد الصدر الجراحي :

عملية شد الصدر إجراء جراحي تجميلي للتخلص من تهدل الصدر وقد يتم مترافقا مع وضع البالون الصدري. يتم التخلص من الجلد الزائد حول حلمة الثدي كما أنه من المحتمل إزالة الجلد من أسفل الصدر لشده حول غدة الصدر لتتناسب من جديد مع استدارة الغدة. هناك عدة طرق لإجراء الجراحة منها: طريقة الدائرة حول هالة الثدى، طريقة الـ T المقلوبة. جراحات تكبير الصدر قد تتم كمريض خارجي في العيادة (جراحة اليوم الواحد).

الشرح :



شد الصدر الجراحي


عملية شد الصدر إجراء جراحي تجميلي للتخلص من تهدل الصدر وقد يتم مترافقا مع وضع البالون الصدري الذي يساعد في شد الصدر عن طريق زيادة حجم محتوى الصدر.
ولمزيد من المعلومات عن هذه العملية ننصحك باستشارة جرّاح التجميل المناسب والمؤهل .



ما هي الفوائد التي يمكنك الحصول عليها من شد الصدر الجراحي؟

إنها تجعل الصدر مشدوداً وتشكله بالشكل المناسب دون الحاجة الى حشوات (حمالات الصدر التقليدية) تحت الملابس.


ماذا يتم خلال الإستشارة الأولى ؟


خلال الزيارة الأولى يمكنك أن تناقشي مع جراحك التغيرات التي تأملينها في مظهرك لأنها في الحقيقة قرار شخصي جداً . وسيشرح لك الجراح إجراءات العملية ونوعها كما سيتم فحص الصدر واستقصاء حالتك الصحية والنصائح العامة حول عدم التدخين وضرورة فقد الوزن في بعض الحالات قبل العملية الجراحية.
كما قد يستدعى الأمر إجراء الفحوص الشعاعية اللازمة للثديين (ماموغرام- أشعة X) وسوف تطرحين عليه جميع تساؤلاتك حول العملية، فوائدها ومخاطرها.


كيف تتم عملية شد الصدر ؟


هناك تقنيات متعددة للقيام بهذه العملية تعتمد على مدى تهدل الصدر ، حيث يتم التخلص من الجلد الزائد حول حلمة الثدي كما أنه من المحتمل إزالة الجلد من أسفل الصدر لشده حول غدة الصدر لتتناسب من جديد مع استدارة الغدة.
وقد يتم إدخال بالون اصطناعي في حال أن غدة الثدي كانت صغيرة، لإعطاء الحجم المناسب .
كما سيتم إعادة الحلمة المتمددة بسبب الحمل المتكرر إلى حجمها المناسب، إذن فإن الجراح يصغر أو يكبر حسب درجة الترهل ، ويتخير أسلوب الجراحة من دائرة حول الحلمة إلى شكل T مقلوبة.
قد تختلف تقنيات شد الصدر ولكنها عموماً تصب في نوعين للجرح : الأول دائرة مركزية حول الحلمة (طريقة الدونات) للسيدات ذوات الصدر معتدل التهدل وطريقة الـ T المقلوبة (أنكور) للصدر ذو الجلد المترهل والمتمدد.


طريقة الدائرة حول هالة الثدي Doughnut:

هذه الطريقة عبارة عن إزالة الجلد الزائد ضمن دائرتين متمركزتين حول هالة الثدي (مثال حلوى الدونات)، في بعض الأحيان يمكن إجراءها عن طريق التخدير الموضعي مع بعض المهدئات.
هذه الطريقة قد تسبب حدوث بعض الطيات حول الحلمة نتيجة الجلد الزائد وهي غالباً ما تزول خلال بضغة أسابيع. وقد تحتاج هذه الطريقة الى جرح صغير عمودي إضافي.


طريقة الـ T المقلوبة (Anchor):


للسيدات ذوات الصدر الأكثر ترهلاً والجلد الأكثر تمدداً حيث تكون هذه الطريقة فعالة أكثر.
يرسم الجراح شكل مفتاح فوق هالة الثدي وفي الأسفل شكل غاطس السفينة على جانبي الثدي الأسفل ، يتم إزالة الجلد الزائد عبر هذا الرسم مع أو بدون أجزاء من غدة الثدي الزائدة وبعدها تتم الخياطة حول الهالة ونحو الأسفل عمودياً وجانبياً في ثنية الثدي.
تستغرق جراحة الثدي عادة ً بين ساعة – 5 ساعات تبعاً للطريقة المتبعة من قبل الجراح.


هل يتوجب التنويم في المستشفى؟

من المحتمل لا . إذ أن معظم جراحات تكبير الصدر قد تتم كمريض خارجي في العيادة (جراحة اليوم الواحد)، تحت التخدير الموضعي مع إعطاء بعض المهدئات وتخرج المريضة بعد عدة ساعات ولكن عندما تكون هناك حاجة لشد كمبية كبيرة من الجلد فمن الضروري البقاء ليوم في المستشفى.


هل سأتألم كثيراً؟

ستشعرين ببعض الشد في الصدر لعدة أيام وكذلك بعض الألم خصوصاً خـلال الـ 48 ساعة الأولى بعد العملية، حيث تعطى المسكنات عند الضرورة.


ماذا أتوقع بعد العملية؟

سيكون هناك تغير فوري واضح وملموس بعد العملية في شكل الصدر، معظم النساء تكن مرتاحات مباشرة لشكل الصدر الجديد. ويمكن الإحساس ببعض الخدر بعد العملية والذي يمكن أحيانا ان يدوم لفترة طويلة.
يجب أن ترتدي حمالات الصدر الخاصة لعدة أسابيع أو أشهر وتجنب التماس المباشر مع الثياب الداخلية التي مكن أن تسبب تخرش في الجلد.


ما هي فترة النقاهة؟

تزال الضمادات بعد عدة أيام وسوف ترتدي حمالات صدر خاصة لعدة أسابيع.
يتم نزع الخيوط الجراحية بعد حوالى الأسبوعين من إجراء العملية ، يمكن أن تلاحظي بعض الكدمات على الصدر وبعض الخدر المؤقت حول الحلمتين . وبعض الآلام العابرة. هذه العوارض عادة ما تختفي بعد عدة أسابيع .
في الأيام الأولى عليك أن تحدي من نشاطك وحركاتك وذلك لتجنب حدوث توسع في جرح العملية. العديد من السيدات يعدن لأعمالهن بعد أسبوعين.
كذلك من غير المرغوب فيه رفع أشياء ثقيلة والحركات العنيفة لعدة أسابيع. تزل معظم الكدمات والآلام العابرة والخدر خلال 3-6 أسابيع ولكن يمكن أن تمتد الآلام
العابرة والخدر لمدة سنة حتى يستقر شكل الصدر الجديد ، مع الوقت ستختفي الندب ولكنها قد تبقى حمراء بارزة لعدة أشهر .


كم تدوم نتيجة العملية؟


شد الصدر لا يدوم للأبد ، ولكن صدرك سيكون بالتأكيد شاباً ومشدوداً وممتلئاً بكل الأحوال أكثر مما لو أنك لم تجر هذه الجراحة . لأن الوزن والحمل المتكرر
سوف يؤثران على الثديين مع مرور الوقت.


المرشحات المثاليات لشد الصدر:


السيدات أكبر من 18 سنة اللواتي يشتكين من :
-إرتخاء في الجلد.
-نقص في حجم الثدي عما كان في الماضي.
-لا ينوين خسارة وزن كبيرة أو الحمل أو الرضاعة.
-لسن حالياً حوامل أو مرضعات وفي صحة جيدة .
-يرغب في تحسين مظهرهن .
-عقلانيات في تطلعاتهن.


المخاطر:


شد الصدر عملية آمنة الى حد كبير ، ولكن كأي عمل جراحي لا تخلو من المخاطر تماماً.
وقد تشتمل في بعض الحالات على :
-وجود ندوب دائمة وظاهرة.
-تسطح الحلمة وعدم تناظر الثديين.
-ألم وخدر حول الحلمة.
-نادراً ما يحدث تقرح للجلد حول الحلمة الهالة.

ولعل معظم المشاكل يكون في نوعية تندب الجلد وشفاء الجروح ومدى تقبلك للندوب التي يمكن أن تأخذ وقتاً طويلاً الى حين أن تشحب وتخف.


تأكدي من :


أنك أبغلت الجراح بأي حساسية لديك.
كونك تعرضت لإشعاعات أم لا.


أخبري طبيبك :


-إن كنت تأخذين دواء الـ Roaccutane .
-إن كنت تعانين من مشاكل عامة في الصحة أو جراحات سابقة.
--عن الأدوية التي تتناولينها.
اتبعي تعليمات الطبيب من حيث الطعام – الامتناع عن التدخين – لا تتناولي الأسبرين أو ما شابهه لاسبوعين قبل العملية.
-تأكدي من وجود شخض يرافقك الى المنزل بعد العملية.


يتبع


3 
إنجازات

يتبع (٣)

تجميل الجفون :

عملية تجميل الجفن العلوي واحدة من الإجراءات الجراحية التجميلية الشائعة، لإزالة الدهون الزائدة في هذه المنطقة. غالباً ما يتزامن هذا الإجراء مع إجراءات علاجية أخرى، مثل تجميل الجفن السفلي، شد الوجه. يتكون الجفن العلوي للعين من طبقات من الجلد الطبيعي ، إن الجلد الزائد والدهون يتم إزالتها، ويتم تضييق العضلة و ( orbital septum ). يتم اغلاق الفتحات الجراحية. في البداية ، ستبدو الشقوق الجراحية حمراء ومنتفخة قليلاً ، وبالنهاية فإن الندوب الناتجة عنها ستختفي ويعود الجلد لطبيعته .


الشرح :



تجميل الجفون


عملية تجميل الجفن العلوي واحدة من الإجراءات الجراحية التجميلية الشائعة، لإزالة الدهون الزائدة في هذه المنطقة، أو الجلد المترهل حول الجفن بسبب تقدم العمر .


قد ينتج عن إجراء هذا العلاج تحسين مشكلتين شائعتين:

1- الجلد الزائد عــلى الجفــن العــلوي والتي عادة ما يطلق عليه اسم (غطاء الجفن العلوي).
2- الانتفاخ في الزاوية الداخلية أو الوسطى للجفن والذي يسببه اندفاع الدهون الى الامام .
غالباً ما يتزامن هذا الإجراء مع إجراءات علاجية أخرى، مثل تجميل الجفن السفلي، شد الوجه ومن الممكن إجرائه مع الليزر أو التقشير الكيميائي لاعادة تشكيل
خلايا الوجه وإزالة التجاعيد.


- ما هي أهم النتائج لهذا العلاج؟

ان علاج الجفن العلوي للعين يؤدي إلى نتائج مذهلة في تغيير ملامح الوجه، وتقليل مظهر التعب والتقدم في العمر. وتظهر العين في مظهر منتعش واصغر سناً،
وهذه النتائج تدوم لعدة سنوات. تختلف درجة التحسن من مريض لآخر.


ماذا سيحصل عند الاستشارة الأولية؟

عند الاستشارة الأولية، ستقوم أنت والاستشاري بمناقشة ما تود أن تحدثه من تغيير في مظهرك ، وسيقوم بشرح طريقة العلاج وعملها ، والمخاطر والتأثيرات
الجانبية المحتملة ، وشرح التخدير.
كما سيسألك عن تاريخك الطبي ، وإذا كنت تخضع لأي علاج ، أو لديك أي مشاكل صحية، ثم سيقوم بعمل اختبار للجلد والدهون المحيطة حول العين ، فحص مستوى النظر ،
مجرى الدموع ، ومحيط الرؤية ويجب عليك إعلامه بأي مشاكل تواجهها في النظر أو جفاف في العيون .
لا تتردد بطرح اي سؤال يدور في خاطرك.


كيف تجري طريقة العلاج؟

يتكون الجفن العلوي للعين من طبقات من الجلد الطبيعي ، إن الجلد الزائد والدهون يتم إزالتها ، ويتم تضييق العضلة و ( orbital septum ). يتم اغلاق الفتحات الجراحية بحذر شديد . أما عن الفتحات الجراحية الخارجية تغطى طبيعياً بواسطة طبقات الجلد للجفن العلوي.
إن اغلب العمليات تجرى في (electrocautery ) والتي تتحكم في أي نزيف قد يحدث ، ثم يغلق الجلد بواسطة خيط طبي رفيع .


كم يستغرق هذا العلاج من الوقت؟

عادة ما يستغرق علاج الجفن العلوي من ساعة واحدة الى ثلاث ساعات، بالاعتماد على التقنية المستعملة للعلاج واتساع المنطقة المعالجة.


هل هناك حاجة للبقاء في المستشفى؟

يعتمد هذا على خيارك الشخصي وعلى رأي الطبيب. هذه العملية يمكن إجراءها في غرفة العمليات الصغرى والمغادرة في نفس اليوم أو في مركز جراحي تحت تخدير موضعي أو كلي .


ما مقدار الألم المصاحب لهذا العلاج؟

سوف تشعر ببعض الانزعاج حول المنطقة المعالجة ، مع شعور بسيط بعدم الراحة خلال اليومين الأولين من الجراحة . من الجائز استخدام مسكن للألم عند الحاجة .
معظم الأشخاص الذين اجروا هذه الجراحة تفاجئوا من عدم وجود ألم شديد حول العين ، وفي كثير من الاحيان يتم إجراء هذه الجراحة تحت تأثير تخدير موضعي وتستغرق
فترة الشفاء من 7 – 10 أيام .
وتختلف فترة الشفاء من مريض لآخر ، ومن الممكن ان تعود الى نشاطاتك اليومية الخفيفة خلال وقت قريب .


ماذا يمكن توقعه بعد الجراحة؟


بعد الجراحة ، سيقوم الطبيب بوضع مرهم أو كريم لتخفيف الجفاف في المنطقة المعالجة . ( من الممكن ان يتشوش نظرك مؤقتاً بسبب هذا المرهم ).
في الليلة الأولى بعد العلاج يجب عليك الاستلقاء ورأسك أن يبقى مرفوعاً للأعلى . ويمكن استعمال أكياس الثلج لتبريد الجفن . ( تجنب وضع شئ ثقيل على الجفن ) .


كيف هي فترة الشفاء ؟


في البداية ، ستبدو الشقوق الجراحية حمراء ومنتفخة قليلاً ، وبالنهاية فإن الندوب الناتجة عنها ستختفي ويعود الجلد لطبيعته . سيتم إزالة الخيوط الجراحية
خلال الأسبوع الأول بعد العملية ، وسيخف الانتفاخ والاحمرار حول العين تدريجياً.
يختلف الانتفاخ والندوب من مريض لآخر ، فعادة ما تختفي الندوب من 7 – 10 أيام . وسيتم تحذيرك من عدم استعمال مستحضرات التجميل. وذلك لتفادي أي تغير في اللون .
من الجائز أن تكون الرؤية غير واضحة خلال الأيام الأولى ، وتكون العينين حساسة للضوء ومن الممكن الشعور ببعض الجفاف أو التدميع. ويمكن للطبيب إعطاء قطرة
لتخفيف الشعور بالحكة أو الحرقة .
في الأسبوع الأول يجب تجنب أي نشاط يؤدي إلى جفاف العين ، مثل القراءة ومشاهدة التلفاز ، أو ارتداء العدسات اللاصقة أو استخدام الكمبيوتر . كما تجنب تفتيح
العينين لمدة طويلة ، لأنها قد تؤدي إلى زيادة الانتفاخ. يجب ارتداء النظارات الشمسية الغامقة لتجنب أشعة الشمس ولحماية العين من الهواء
لمدة أسبوعين على الأقل . من الجائز أن تكون العين متعبة لعدة أسابيع، إستخدم القيلولة لاراحتها .
في الأسابيع الثلاثة الأولى أو الأربعة ، يجب تجنب أي نشاط قد يؤدي إلى زيادة تدفق الدم للعين ، بما فيها الانحناء ، البكاء ، الرياضة .
سيقوم الطبيب بإعلامك متى تستطيع العودة لنشاطك الطبيعي .


ما هي النتائج على المدى الطويل لدى معظم الأشخاص ؟


كلما كانت العملية دقيقة كلما كان مظهر الشباب دائم لفترة أطول . قد تبقى الندوب الصغيرة قريبة للون الزهري خلال الستة أشهر الاولى ، ولكن يمكن
تغطيتها بواسطة المكياج ومستحضرات التجميل ، وفي النهاية فإنها تختفي مع الجلد ولا يمكن رؤيتها .
ان إزالة الدهون دائمة ، ولكن ترهل الجلد أو التجعدات السطحية من الممكن أن تعود للظهور في المستقبل . رغم تقدم العمر فإن معظم المرضى سيعيدون بمظهرهم بعد
إجراء هذه الجراحة .
وجد بعض المرضى بأنه من الضروري اجراء عمليات تحسينية اخرى بعد مدة من الوقت ، وإذا استمر حدوث الترهل للجلد فإن عملية شد الوجه او عملية رفع الجفن العلوي قد
يتم عملها مرة أخرى .


المرشحون المثاليون:


من هم فوق الثامنة عشر من العمر .
يتمتعون بصحة جيدة .
مستقرون نفسياً .
يفهمون طريقة العملية.
يرغبون بتحسين المنطقة حول العين .
ليس لديهم اي مرض مثل ضغط الدم ، الأوعية الدموية القلبية .
لديهم توقعات واقعية للنتيجة .

تلك هي بعض الصفات الواجب توافرها . وسيقوم الطبيب المختص في عيادة ديرما بتحديد اذا ما كنت ملائماً لهذا النوع من العلاج ام لا .



المخاطر والتأثيرات :


من الممكن حدوث بعض التأثيرات الجانبية كأي علاج جراحي آخر، وتتمثل هذه المخاطر في إمكانية حدوث عدوى أو
التهابات أو حساسية تجاه المادة المستعملة في التخدير.


من المخاطر التي من الممكن حدوثها :


زيادة مؤقتة في التدميع.
تقلص الشعور بالجفن ، الجفاف ، الوخز ، الشعور بحروق في العين.
ثبوت الندوب وبقائها .
صعوبة إغلاق العينين بشكل كامل ، وهي نادرة الحدوث جداً .
للتقليل من خطر الإصابة بهذه الأعراض يجب اذا تنفيذ تعليمات الطبيب.


اسئلة لطبيبك :


هل النتائج التي أتوقعها واقعية؟
أين ستجرى هذه العملية. وكم ستستغرق من الوقت؟
هل أنا مرشح مثالي للعملية؟ لماذا نعم ولماذا لا؟
ما نوع التخدير المستعمل؟
ما هي خبرتك بإجراء هذه العملية؟ كم عملية أجريت من هذا النوع؟
ما هي نسبة المرضى الذين تعرضوا لمضاعفات؟
هل ستقوم بإجراء العلاج مرة أخرى في حالة عدم الوصول إلى النتيجة التي
كانت متوقعة؟
هل بالإمكان رؤية صور لمرضى تم علاجهم؟ قبل وبعد العلاج؟
هل من الممكن أن أشاهد كيف تجرى هذه العملية؟ سواءً على الواقع أو على شريط فيديو؟
من سيقوم بمساعدتك خلال هذه العملية؟ وما هي مؤهلاتهم؟


تأكد من :


تأكد من إخبار الطبيب إذا كنت تعاني من أية حساسية تجاه أي (دواء، طعام أو عوامل بيئية).
تأكد من إخبار طبيبك عن أي دواء تستخدمه.
تجنب الأسبرين ومشتقاته، أو الأدوية المسكنة، أو الأعشاب، أو الفطر الصيني
الأسود، أو الأدوية التي تساعد على تسييل الدم.

يتبع


4 
إنجازات

يتبع (٤)

تكبير الوجنات(زرع الوجنات) :

إن الخدود المرتفعة والبارزة هي واحدة من مظاهر جمال الوجه. وأصبح الآن بالإمكان الحصول على هذه الوجنات العالية عن طريق زرع أجسام إصطناعية. إذا كانت هذه العملية ضمن عملية أخرى للوجه (كشد الوجه أو الأجفان) فسوف يتم زرعها عبر أحد الشقوق التابعة للعملية الأساسية. أما إذا كانت تجرى بمفردها فغالباً ما تكون الشقوق من داخل الفم قرب اللثة للفك العلوي، أو تحت الجفن السفلي.

الشرح :



تكبير الوجنات(زرع الوجنات)


إن الخدود المرتفعة والبارزة هي واحدة من مظاهر جمال الوجه.
وأصبح الآن بالإمكان الحصول على هذه الوجنات العالية عن طريق زرع أجسام إصطناعية سواء رغبت في رفع وجنتيك وإعادة الشكل الشاب الذي كنت تستمتعين به من
قبل سنوات، أو تريدين الحصول على هذه الوجنات التي لم تكن موجودة لديك أصلاً. فإن طريقة (الزرع) ستحدث تغييراً كبيراً في شكل الوجنات وتحديداً جميلاً لملامح الوجه.
لأن هذه (الأجسام المزروعة) تأتي بأشكال وأحجام مختلفة لتناسب مع أشكال الوجنات باختلافها. ويمكن أن تكون صلبة أو مرنة، وقد أثبتت جداوتها من خلال استعمالها منذ سنوات. إذا كنت من المهتمين بالأمر فإن المعلومات الآتية قد تكون ذات فائدة لك .
ومن أجل معلومات أكثر دقة يمكنك سؤال الجراح / الجراحة الذي سيقوم بإجراء العملية لك.


الاستشارة الأولية:

خلال مقابلتك الأولى للطبيب المسؤول ستناقش معه التغيرات التي ترغبين الحصول عليها في شكل الوجنتين ، هو / هي سوف يشرحون لك الطرق الممكنة . الإجراء نفسه طريقته، مخاطره وحدود إمكانياته. يمكنك أيضاً رؤية عينات من هذه (الأجسام المزروعة) لترى أشكالها وحجمها، وتركيباتها المختلفة.
سيشرح لك طبيبك نوعية التخدير اللازمة لك، مدى سهولة العمل الجراحي والتكاليف، تأكدي من طرح جميع الأسئلة التي تراودك.


كيف تتم هذه العملية؟

إذا كانت هذه العملية ضمن عملية أخرى للوجه (كشد الوجه أو الأجفان) فسوف يتم زرعها عبر أحد الشقوق التابعة للعملية الأساسية.
أما إذا كانت تجرى بمفردها فغالباً ما تكون الشقوق من داخل الفم قرب اللثة للفك العلوي، أو تحت الجفن السفلي، حيث يتم إدخال (الجسم المزروع) التي تم اختياره متناسباً مع شكل وجهك، عبر أحد هذه الشقوق (الفتحات) داخل جيب صغير لاحتوائه، وفي بعض الحالات يتم تثبيته ببرغي طبي صغير من مادة التيانيوم داخل عظم الوجنة، ثم يتم إغلاق هذه الشقوق بخيوط قابلة للامتصاص من الجسم، ثم يتم وضع ضماد ضاغط لتخفيف الورم.


كم تستغرق من الوقت؟
عادة ما تستغرق بين 30-45 دقيقة.


هل احتاج للبقاء في المستشفى؟


غالباً ما تجرى هذه العملية كمريض خارجي (عملية اليوم الواحد). قد يتطلب الأمر التنويم بالمستشفى في حالة كون هذه العملية ضمن عملية أكبر بالوجه في أماكن أخرى من الجسم.


هل هي مؤلمة؟

يختلف الألم بحسب الطريقة المتبعة ومن شخص لآخر باستخدام التخدير الموضعي يقلل من الألم أثناء وبعد العملية.


ماذا أتوقع بعد الجراحة؟

إحساس بالشد في المنطقة المعالجة، انتفاخ، إحساس بالإزعاج لعدة أيام ربما. طبعاً استخدام مسكنات الألم يخفف كثيراً من هذه الأعراض، قد يكون تحريك الفم صعب نوعاً ما بعد العملية حيث سينصحك طبيبك بأشياء معينة كعناية بعد العمل الجراحي منها تخفيف الحركات المجهدة للفكين ونوعية معينة من الطعام كما هي الحال عندما يكون الجرح داخل الفم فسيتوجب عليك الالتزام بحمية معتمد على الأطعمة السائلة لعدة أيام حتى يتم شفاء هذه الجروح لتتاح الفرصة بعدها لإمكانية المضغ الطبيعي والتحاس الطبيعي للطعام مع اللثة (المخاطه).



ما هي مدة الاستشفاء؟

تذوب الخيوط داخل الفم ذاتياً بعد حوالي عشرة أيام كما يزول التورم بسرعة ولكن هذا يختلف فيما إذا كانت هذه العملية قد فتحت بشكل حفر أو مع عمليات أخرى للوجه (كتجميل الأنف، شد الوجه، شد الأجفان).


ما هي النتيجة على المدى البعيد لمعظم الناس؟

نتيجة التورم بعد العمل الجراحي فإن الشكل النهائي قد لا يكون كاملاً إلا بعد مدة أشهر (3-4 أشهر) أما الندوب فعادة ما تكون مخفية بشكل جيد.


من المرشح لهذه العملية؟

-المرضى ذوي الصحة العامة الجيدة.
-ذوي الحالة النفسية المستقرة.
-الذين يريدون تحديداً جيداً للوجه بالأخص للوجنات.
-المتفهمون لعميلة الاستشفاء بعد العمل الجراحي.
- المقدرون لحدود العمل الجراحي.
-الذين ليس لديهم حساسية معروفة للمادة المستعملة.
-ذوي التوقعات المعقولة من الناحية التجميلية.


معلومات أخرى عامة:

زرع الوجنات غالباً ما تجرى مشاركة لعمليات شد الوجه ورفع الذقن.


المخاطر:

إن حدوث مشاكل كبيرة من زرع الوجنات أو الذقن مسألة غير معتادة. لكن كما هو الحال في أي عمل جراحي فإن هناك دائماً إمكانية حدوث التهاب انتان أو رد فعل سلبي على التخدير.
عن حصول (التهاب – انتان) يعالجه الطبيب غالباً بأدوية (مضادات حيوية) في حالة عدم الاستجابة لهذه الأدوية، قد يضطر الطبيب (الجراح) لإزالة هذه (الوجنات المزروعة) وإعادة زرعها فيما بعد.
ومن المشاكل الأخرى هي الوضعية المحببة للوجنات المزروعة مما قد تحتاج لتصليحها بعملية ثانية.
في حالات نادرة قد يحدث أذى للعصب.


الأسئلة التي يمكن أن تطرحها على طبيبك:

1-هل التغيرات التي أروم إليها ممكنة التحقيق؟
2-هل أنا مرشحة جيدة لهذه العملية؟
3-ما نوع التخدير الذي أحتاجه؟
4-ما هي نسبة المشاكل الممكن حدوثها؟


في النهاية:

-لا تنسي أن تذكري لطبيبك جميع الأمراض التي يمكن أن تعانين منها، والحساسية على الأوجه أن وجدت – أمراض الغدة الدرقية – أمراض القلب – ارتفاع الضغط –
السكري – أمراض في العين.
-لا تنسى إيقاف الأسبرين أو أحد مشتقاته في حال تناولها قبل أي إجراء جراحي بأسبوعين على الأقل.
-لا تنسي جلب مرافق معك ليقلك إلى منزلك بعد العمل الجراحي.
-اذكري لطبيبك جميع أنواع الأدوية التي تتناوليها.

يتبع


5 
إنجازات

يتبع (٥)


تجميل الأذنين( الأذان الوطواطية) :

بروز الأذنين للأمام عند العديد من الاطفال والراشدين احراج شديد لهم. هذه المشكلة غالباً ما تكون نتيجة عدم تطور طبيعي للغضروف المتوسط للاذن. سيشرح لك الطبيب التغيرات التي تبغى الحصول عليها في مظهر الاذنين سيشرح لك الطرق الممكنة ومخاطرها وحدود امكاناتها. تتعلق هذه الجراحة بغضروف الاذن التي يشكل الاذن حيث يتم تشكيل هذه الغضاريف وسحبها للخلف وتثبيتها بخيوط للخلف، الندوب النهائية لهذه العملية تكون مخفية. غالباً ما تجرى هذه العملية في العيادة الخارجية (عملية اليوم الواحد)


الشرح :



تجميل الأذنين( الأذان الوطواطية)


بروز الأذنين للأمام عند العديد من الاطفال والراشدين احراج شديد لهم وسبب للتركيز الذاتي على هذه المنطقة من الجسم، فإن تجميل الاذنين تعمل على التخفيف من هذه المشكلة بارجاع الاذنين للخلف بالقرب من الرأس بالاضافة لاعادة هيكلة وتشكيل غضروف الأذن. يمكن اجراء هذه العملية في أي مرحلة من مراحل العمر بعد أن يكون قد تم اكتمال نموها + غضاريف الأذن. وذلك حوالي السنة الخامسة او السادسة من العمر وغالباً ما يتم إجراء هذه العملية بن سن الخامسة والرابعة عشر.
إن كنت من المهتمين بهذه العملية فأن المعلومات الآتية قد تفيدك.


ما هي الفائدة المرجوة من هذه العملية؟

تستطيع هذه العملية أن تغير بشكل كبير من مظهر الشخص بكل بساطة بإعادة الاذنين لوضعها الطبيعي. هذه المشكلة غالباً ما تكون نتيجة عدم تطور طبيعي للغضروف المتوسط للاذن. من الممكن وجود تشوهات اخرى مرافقة للمشكلة الاساسية مما يحتاج الى اجراءات اخرى على الاذن في نفس الوقت.
اذا كنت أو كان طفلك يشكو من شكل أذنيه ويحاول اخفائها بالشعر فان هذه العملية ستتيح لك تغيير الوضع وتحسن من نفسيته بشكل كبير.


ماذا يحدث خلال الاستشارة الاولى مع الجراح؟





خلال الاستشارة سيشرح لك الطبيب التغيرات التي تبغى الحصول عليها في مظهر الاذنين هو / هي سيشرح لك الطرق الممكنة ومخاطرها وحدود امكاناتها. سيشرح لك ايضاً نوع التخدير المتبع سهول العمل الجراحي او صعوبته، التكاليف. سوف يطرح عليك الطبيب اسئلة حول سيرتك الصحية الكاملة، وسيفحص الاذنين بشكل دقيق حتى ولو كانت المشكلة تتعلق بأذن واحدة دون الاخرى قد يتطلب الأمر إجراء


العملية لكلتا الاذنين للوصول الى نتائج افضل وشكل اكثر تناظر للاذنين واكثر طبيعية. ان الثقة التي تتولد في المريض تجاه طبيبه خلال الاستشارة الاولى وايضاً التعرف بإيجابية تجاه الطبيب هي عامل هام جداً في جراحة التجميل. هذا الأمر أصعب نوعاً ما عندما يكون المريض طفلاً أو مراهقاً. أسأل طبيبك عن الاموروالتساؤلات التي تراودك حول هذه العملية.


كيف يتم اجراء العملية:

تتعلق هذه الجراحة بغضروف الاذن التي يشكل الاذن حيث يتم تشكيل هذه الغضاريف وسحبها للخلف وتثبيتها بخيوط للخلف ، الندوب النهائية لهذه العملية تكون مخفية جيداً في تنبيه الاذن الخلفية لذلك لا تكون هناك ندوب واضحة . تبدأ العملية باحداث شق خلف الاذن في الثنية لطبيعية ويزيل الجراح الغضروف والجلد الزائد لتحقيق الشكل المناسب. في بعض الحلات يقوم الجراح باحداث شقوق بالغضروف نفسه لاعادة هيكلته وتشكيله لياخذ الشكل المرغوب، مع أرقامها
بخيوط دائمة لتثبيته بالشكل الصحيح وبشكل دائم في الوضعية الجديدة.


ما هي الفترة التي تستغرقها العملية؟

تحتاج عادة هذه العملية بين ساعة الى ساعتين بحسب الطريقة المتبعة من قبل الجراح.


هل علي البقاء فيالمستشفى ؟

غالباً ما تجرى هذه العملية في العيادة الخارجية (عملية اليوم الواحد) حيث تتمكن من العودة للمنزل بعد عدة ساعات من اجرائها . وغالباً ما تجري تحت
التخدير الموضعي. أما بالنسبة للأطفال واليافعين فعادة ما ينصح الطبيب بإجرائها تحت التخدير العام.


هل تؤثر العملية على السمع ؟

لا ، لأن العملية تجرى من الخارج فقط ولا يتم المساس بتاتاً بالأذن الوسطى ولا الداخلية ، وهما المسئولتان عن السمع.





<
>هل سيكون هناك ندوب مرئية ؟


لا ، في معظم الاحوال حيث تتم مواراتها خلف الاذن ولكن في حال وجود استعداد لديك لتشكيل ندوب محببة ذاتياً سيناقشك طبيبك هذه المشكلة معك قبل العملية.






ماذا اتوقع بعد هذه العملية ؟


يجب على المريض ارتداء رباط ضاغط للاذنين لعدة أسابيع بعد العمل الجراحي لحماية الأذنين التي تم اصلاحها . اذا كنت لا تمانع من ارتداء هذا الرباط اثناء العمل
اذا يمكنك العودة بسرعة الى ممارسة وظيفتك .


كيف يكون الاستشفاء (النقاهة)؟

معظم الفعاليات العادية تعود للشخص خلال عدة اسابيع لكن عليك الحذر والعناية بالاذنين وحمايتها لمدة لا تقل عن 6 أسابيع بل أكثر من هذه المدة ، لتجنب حصول
اي التهاب او نزيف في الاذنين بعد الجراحة عليك المحافظة على نظافتها وحمايتها حيث ان طي الاذنين للأمام خلال الاشهر الاولى بعد العمل الجراحي او حفظها
للأمام قد يقضي على أجمل النتائج ، لذلك عليك اتباع جميع نصائح وتعليمات طبيبك لحذافيرها.


ما هي المحصلة على المدى البعيد لمعظم الناس ؟

النتائج هي عادة ما تكون دائمة.


المرشحين المثاليين لهذه العملية:


- الطفل بين عمر 4 سنوات أو أكثر أو البالغ ، يتمتع بصحة جيدة بشكل عام .
- الذين لا يشكون من مشاكل في تندب الجروح كالجدرة.
-الذين يريدون تحسين مظهرهم وذوي التوقعات المعقولة.
-المتفهمين لضرورة تحديد نشاطهم خلال فترة النقاهة.
-الذين يعون ضرورة اتباع نصائح طبيبهم بعد العمل الجراحي.


المخاطر:


كل جراحة تحتمل خطر حدوث مشاكل في التندب ، نزف ، رد فعل سلبي على التخدير ،اثنتان . وهي في الحقيقة هذه المخاطر السابقة قليلة في هذا النوع من العمليات
، ولكن يستلزم الامر دائماً الحيطة والعناية بكل التهاب صغير او تجمع دموي خلف الاذن في اي حال قد يستلزم الأمر أحيانا إلى لمسات ثانية للعمل الجراحي الاولي
او قد يحتاج المريض الى ازالة بعض الخيوط الداخلية التي قد تبدأ بالظهور بالخارج بعد فترة من الوقت.
ان المشاكل الكبيرة هي نادرة الحدوث هنا.
تأكد دائماً انك اخبرت طبيبك عن كل سيرتك الصحية والحساسية التي يمكن ان تعاني منها (أطعمة ،ادوية،عوامل بيئية) اخرى من كل الأدوية التي تتعاطاها (الموصوفة
من قبل طبيب ام لا) اتبع بدقة تعليمات جراحك فيما يختص بالطعام والتراب او التدخين او الفيتامينات.
تجنب تناول الاسبرين او الادوية التي تحتويها لمدة اسبوعين قبل اي عمل جراحي. تأكد من وجود مرافق لك بعد أي عمل جراحي.


يتبع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.