العودة   منتديات الدولى > المنتديات الطبية > قسم الصحة والتغذية

قسم الصحة والتغذية قسم خاص بالغذاء وفوائده على الجسم، وإيجاد الحلول المناسبة لصحتك والتداوي والإعلاج بالأعشاب الطبيعية


1 
مجدى سالم


[frame="4 98"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجلد Skin
إذا سألك أحدهم ما هو اكبر عضو في الجسد تقد تتوقف للتفكير برهة من الوقت حتى أن إجابتك قد تكون خاطئة ، والحقيقة هي أن أكبر عضو في الجسد هو الجلد رغم ان سماكته لا تزيد عن ثلاثة ملمترات وهو يغطي مساحة مترين مربعين تقريبا .
يؤدي الجلد وظيفتين أساسيتين : حفظ الماء داخل الجسد وإبعاد المواد الكيميائية المؤذية عنه في التاريخ القديم ولدى خروج الحيوانات الثديية من الماء إلى اليابسة كانت هذه الحيوانات تلقى الحماية من غطاء سميك متقشر يحميها من البيئة المعادية ، وهذا الغطاء هو الجلد المرفق بالشعر أو الحراشف والذي تبلور كثيرا عبر الزمن .
والجلد مكون من عدة طبقات فنالك طبقتان أساسيتان الخارجية منها وتسمى البشرة epidermis وهي مكونة من خلايا تعرف بالخلايا التقرنية keratinocytes التي تنتج مجموعة من البروتنيات الليفية التي تسمى كيراتين keratin ، والاسم مستخرج من الكلمة اليونانية كيراتوس التي تعني قرن وإذا تم تطبيق ضغط معين على بعض أجزاء الجلد يتم انتاج المزيد من الكيراتين وهذا ما يفسر وجود طبقات جلدية اكثر سماكة في نعل القدم وراحة اليد .
كذلك فإن أظافر الأصابع في اليدين والقدمين غنية بالكيراتين تماما كما في مخالب وقرون وريض المخلوقات الأخرى .
وعندما تتداعى الخلايا التقرنية فهي تشكل طبقة جلدية خارجية تسمى stratum corneum تكون واقية عازلة للماء وتمنعنا من خسارة الكثير من الماء الحيوي لجسدنا ، وهذه الطبقة أيضا تحمي الجسد من العناصر الكيميائية المؤذية ومن عناصر خارجية أخرى مضرة بالجسد وهذه الحماية هي التي تسبب تداعي تلك الطبقة أيضا ، ويتم استبدال الخلايا المفقودة بالمزيد من الخلايا التقرنية التي يتم انتاجها في عمق البشرة والتي تتحرك تدريجيا نحو السطج والجسد يبدل كامل سطح جلده كل شهر مما يفسر تواجد بعض الغبار في منازلنا .
والجلد في دوره الحمائي يحتوي على أنزيمات مهمة ( الأنزيمات هي محفزات بيولوجية يتم انتاجها في الخلايا وتكون قادرة على تسريع التفاعلات الكيميائية الضرورية لصيانة الحياة من خلال تحويل جزيئية واحدة إلى جزيئية أخرى ) هذه الأنزيمات تعمل على تفكيك المواد الكيميائية السامة ، من ناحية أخرى يمكن لبعض الأنزيمات أن تنشط المواد الكيميائية أو تزيد من سمومها وفي سنة 1775 لاحظ طبيب انجليزي اسمه بيرسيفال بوت زيادة في حصول سرطان الصفن ( وعاء الخصيتين ) بين منظمي المداخن ويعرف اليوم أن هذا السرطان ناتج عن احتكاك الجلد بمواد هيدروكربونية عطرة في الصفن ، المواد الهيدوركربونية في ذاتها غير مؤذية لكن الأنزيمات في الجلد تحولها إلى مركبات تفاعلية يمكنها أن تسبب الضرر للحامض النووي DNA وبالتالي تسبب السرطان .
وتعود قوة ومرونة الجلد إلى ما يعرف بطبقة باطن الجلد dermis وهي الطبقة التي تقع مباشرة تحت البشرة وهي أكثر سماكة ومكونة من الخلايا الجلدية وألياف بروتينية قوية ومرنة وشديدة التداخل ، وينتمي معظم هذه البروتنيات إلى مجموعة من البروتنيات المسماة كولاجن collagen وهي متشابكة مع مجموعة أخرى تعرف بـ ايلاستين elastin ، هذه الألياف مغلقة ضمن جزيئيات شبيهة بالسكر وتسمى glycosaminoglycans .
ويوجد ضمن النسيج الجلدي الأوعية الدموية والأوعية اللمفاوية وأطرف الأعصاب فضلا عن خلايا تسمى الأرومة الليفية fibroblasts التي تنتج الكولاجن والإيلاستين ، وتعمل الدورة الدموية على توفير الغذاء والطاقة للبشرة وباطن الجلد بينما تمكننا أطراف الأعصاب من تحسس الحرارة والبرد والألم والاحساس باللمس ، وتوفر خلايا أخرى شبكة الإنذار المبكر لجهاز المناعة في الجسم بحيث تنبهه إلى وجود عناصر قد تسبب التهابات جلدية مثل الكزيما التي تسبب التهاب البشرة وأعلى باطن الجلد وتؤدي إلى الحكاك الشديد ، أما القشرة أو نخالة الرأس فهي حالة جلدية معتدلة تنتج عن تجارب الحساسية مع المواد الكيميائية .
وهنالك غموض بسيك نسبيا متعلق بالجلد ومتصل بمادة شحمية تسمى الزهم أو الدهن القلفي sebum والتي يتم انتاجها بواسطة الغدد الزهمية sebaceous glands المتصلة بحويصلات الشعر ، ولا أحد يعرف سبب وجود هذه المادة في هذا المكان لكنها تعمل على سد أكياس الغدد الزهمية وصولا إلى سطح الجلد مما يؤدي إلى مشكلة المراهقين والمرهقات وهي مشكلة البثور والانسداد الجزئي يؤدي إلى الحبوب السوداء التي تحتوي على نموذج داكن من الكيراين والزهم في قلبها .

وتنتج غدد التعرق ، على جلد البشر ومخلوقات أخرى ، تعرقا سطحيا خصصا لإبقاء الجسد عند حرارة مقبولة ، هذا التعرق يحصل عند معظم الحيوانات الأخرى فقط حول القدمين والوجه ، أما عند البشر فغدد التعرق تتواجد بأعداد أكبر عند الذكور مما هو الحال عند الإناث ووظيفتها الثانوية هي إيصال الرسائل الاجتماعية والجنسية رغم الرائحة الكريهة التي قد ترافقها في بعض الأحيان والناتجة عن مادة عضوية تفرز في الغدد الفارزة apocrine glands والتي تعمل البكتيريا على تفكيكها .



[/frame]


2 
مجدى سالم

لا تقرأ وترحل ساهم برد أو موضوع وتذكر

جهد غيرك في كتابة المواضيع ومساعدة الاخرين .
وأعلم أن :
ردك علي الموضوع حافز ... للاستمرار و تقديم الافضل
أشكر كل من مر من هنـــــــــــــــــــــــــــــــا
وترك بصمة من الكلمات الحكيمة الموجهة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.