العودة   منتديات الدولى > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام المواضيع والمقالات العامة التى لا يوجد لها ركن محدد وهو قسم عام شامل لجميع المواضيع


1 
اسيل




نحو مستقبل أفضل .. تعالوا لنرسم دروب حياتنا ..



بوح ..


ربما لن تتخذوا القرار بعد كلماتي هذه ..

لكن...ليكن رجائي لكم .. ان تضعوها في قلوبكم .. حتى تستثير هممكم .. يوما ما ..

كلنا .. يعرف الروائية الرائعه .. اجاثا كرستي ..
..
في سيرة حياتها .. قرأت بان اول رواية صدرت لها ..لم تقبلها 7 دور للنشر لطبعاتها .. ونشرها ...

صدقوني .. 7 .. .. جنون ان تمضي..

لكنها .. مضت .. لتحقق هدفا لها ..


كوندليزا رايس ..لا اظن احدا لايعرفها ..

تقول .. يوميا أصحو قبل شروق الشمس بساعه .. لأمارس التمارين الرياضيه ..

سُألت .. حتى لو كان غدا اجتماع .. او لم تنمي جيدا ..

أجابت .. نعم ..ولا استبيح لنفسي عذرا بالتاخر .. ولو ليوم واحد ..


[glow]ياااااااااااه .. [/glow]


احبتي ..


انا لا افرض عليكم امورا صعبه ..

او اطالبكم بالمستحيل ..

هو فقط تغيير من حاله الى حالة افضل ..

لتكن هذه الحادثه .. اقناع لكم .... لتسيروا معي الى النهايه .. وفي قلوبكم نور من الرضا ..

والعزيمه .....


قيل :

ان احد السلف سمع ان تلميذا له .. يقرأ القران كاملا يوميا ..

فاستدعاه ..وسأله : احقا مايقول الناس ..

فأجاب بنعم ..

.. فقال له .. : بني .. اقرأه اليوم وكأنك تقرأه بين يدي ..

فوافق التلميذ.. وانصرف..

في الغد .. سأله شيخه .. ما اخبار التلاوه ..
قال : لم اقرأ الا نصف القران . ..فأنا خففت من سرعتي خشيه ان تصحح لي ..

اجابه شيخه بهدوء.. :بوركت .. فامضي اليوم وقراه كأنك بين يدي ابن مسعود (رضي الله عنه ).

-حسنا .

ومضى التلميذ..

في الغد ...سأله شيخه كما بالامس ..

فأجابه : لم اقرأ سوى ثلاثه اجزاء.. .. فحاولت التمعن في الايات لئلا يسألني عن معانيها ..


ابتسم الشيخ الجليل.. وقال له : فامض واقراه اليوم كأنك بين يدي محمد صلى الله عليه وسلم .

..وافق التلميذ ومضى ..

في الصباح .. جاء التلميذ.. فسأله شيخه كالمعتاد ..

فأجابه : لم اقرأ سوى نصف جزء.. .. هذا ما استطعته ..

نظر اليه الشيخ .. وهمس له .. فامض اليوم .. وإقراءه كأنك تقراءه بين يدي الله سبحانه وتعالى ..

مضى الفتى مستجيباً لأمر شيخه ..

وفي الغد ..سأله شيخه كما بالامس ..

فأجاب الفتى :

لم اجاوز ثلاث ايات ..

لما قرأت (الحمد لله رب العالمين ).

تذكرت النعم التي أمدني بها الرحمن ..والنعمه العظيمه التي حظيت بها على كثير من ملايين الناس ..

وهي الاسلام ..

ولما قرأت (الرحمن الرحيم ) .. رحمته وفضله عم البشرية كلها ..وواسع عطاياه .. يمدنا بها يوميا ..

الرحيم : رحمة خاصه بالمؤمنين .. فهو رحيم بنا .. يجيب دعوانا .. وابتهالنا ..

يجبر كسر قلوبنا .. ويرحم ضعفنا .. ويجازينا بالحسنة عشر امثالها .. الى سبعمائه ضعف ..

..

(مالك يوم الدين ).. توقفت مليا ..

و لاحت لي صور .. الأهوال.. انشقاق السماء.. ونسف الجبال .. وامتلاء البحار ..حتى تفيض وتنفجر ..

وربي سبحانه هو مالك الكون .. هو مالك هذا اليوم الرهيب ..

..

تخيلت كل الاهوال كما جاء بها القران ...

فلما اردت قراءه ..(اياك نعبد واياك نستعين )..

توقفت ..لأني .. لم اسطع ان اقرأها وانا لم أعبد الله حق العباده ..

ابتسم شيخه .. ورسم له طريق الفوز .. قائلا : فهكذا فا قرأ..


كم نحتاج مثل هؤلاء ليصححوا المنهج الذي نسير عليه ..

صدقوني .. .. مؤلم ان نموت .. ولم نفهم اعظم كتاب في الدنيا ....

نحن لا نريد ان نقرا القران لنزيح هما من على صدورنا ..

نريد ان نقرا القران .. لتزدان دنيانا ..

نريد ان نفهم القران .. ونبحر في سبر أغواره ..

نريد ان نضع القران في قلوبنا .. فهما .. وعلما باموره ..نزول اياته ..

ربما .. لم يكن هذا بوحا ..

بل فيض مشاعر ..

فارحموني .. وارحمو تلك مشاعر .. فاضت حبا فيكم ..



- روح .. وريحان :


القران هو اعظم دليل الى النجاح ..

في عملك .. وتعاملك .. ودينك ....

القران ..هو الكنز الذي ربما البعض لا يلقي له بالا ..

لنرى .. ولنسمع ..

(وسَارِعُوا إلى مَغْفِرَةٍ من رَّبِكُم وجَنَّةٍ عَرضُها السَّمَواتُ والأَرضُ أُعِدَّت للمُتَقِين )*


الايه مفهوم معناها .. لكن يخفى علينا احيانا بعدها الذي فيه الخير كله ..

تلك مسابقه .. لتحصيل خير .. ونجاح .. وسعاده ..
في العمل .. نتقنه ..ونحرص على الخلق الحسن .. قال الحبيب لا تغضب)**

فبذلك نفوز ..برضا الله وجنات النعيم .. وفي الدنيا ..نفوز برضا المدير و الاعتماد علي في الامور ..

اذن هنا .. نكون ..نجحنا ..


سأحدثكم .. عن احبتي :


..
عَزم على النجاح .. وبَحث عن الخير.. و وَاصل ..سُجن.. خُدع مرات ..ولم ييأس.. ولاقى المشاق ..سُرق متاعه ..وسافر من بلاد بعيده ..

ليصل ..الى مكان لم يره أبدا .. وسيرى فيه رجلا .يقال له نبي.. وتأكد من صحة نبوته بتقديم الطعام مرة كصدقه ..

ومرة كهديه ..حتى ارتاح قلبه .. واطمأنت نفسه ..فنطق بأعظم كلمه رددت في الوجود :

أشهد أن لا إله ألا الله .. وأشهد أن محمداً رسول الله .

سلمان الفارسي هو ذاك ..قدم من فارس ..وقد مر على بلدان كثيره ليعرف الدين الحقيقي ..حتى أخبره الراهب بمكان حبيبي محمد (صلى الله عليه وسلم )

جاء المدينه .. وأسلم ..وقد حقق الانتصارات العظيمه ..



هنا .. نكون قد عزمنا على المسير ..




2 
اسيل

[align=center]
بداية المعركه





ربما يكون هذا كعناوين الصحف التي تشدك إليها وإذ بمضمونها يختلف تماما عن ذاك العنوان ..

هنا تماما كما الصحف ..

فهذا محض عنوان فقط ...والا فلا معركة سنخوضها .. اننا سنعقد صلحا مع انفسنا ..

سنقيد ماعزمنا عليه ..


فمثلا نريد ان نقرأ قرانا كل يوم ..فإننا سنضع نصب اعيننا افضل طريقة للسير.. او نريد دراسه فن معين .. فاننا سنختار الطرق السهله المفيده لذلك ..

وسنسأل الناس عن تجاربهم ..ونستفسر عن الحل الافضل .. فإن هذا سيجعلنا وكأننا عشنا مئات السنوات و اهدتنا ملايين الحكم والتجارب..

.. لحظه .. نحن لم ننتهي من فلسفتنا ...




بالإتكال على الله ..ثم الصمود .. نحقق المراد :


ربما لن تفيدنا القرود هنا.. فالضفادع غلبتها في رسم الحكم ..

فيقال إن ضفدعتان سقطتا في بئر .. فقالت الأولى للثانية ..دعينا نحاول الخروج بالقفز للخارج ..

وافقتها الثانية وبدأتا بالقفز .. اجتمعن الضفادع وبدأن يصرخن .. لا تحاولن.... ستمتن من كثرة القفز ..

الاولى قفزت و قفزت حتى ملت و سقطت ميته من تثبيط زميلاتها ..

اما الاخرى فظلت تحاول حتى نجحت وخرجت للحياة من جديد ..

سألتها زميلاتها .. كيف ظللت تحاولين ونحن نصرخ .. نقول لاتحاولن ستمتن ..

فقالت .. اهذا ماتقلن ؟؟ ظننتكن تصرخ لي مشجعات .. اقفزي اقفزي ..!!

لامثل هنا يليق الا ما اظنه قاله السابقون .. الكلاب تنبح والقافله تسير ..



لن نيأس ..والكتاب في قلوبنا :


عندما قرأت هذا العنوان قلت لايمكن ان ان يصدح بمعناه الاهذا الايه :

( ولا تـَيأسوا من رَوحِ الله انه لا ييأسُ من رَوحِ الله الا القومُ الكـَافِرونَ )***.

قيلت تلك الجمله .. في وقت عصيب .. فهو أعمى من كثرة البكاء على حبيبه ..

وابنه ضائع لا يعلم اين هو ..والثاني متهم بالسرقه ..والثالث جالس في بلده اخرى حتى تحل الازمه ..

وابناءه الاخرون عائدون وقد اخبروه بما حصل.. ولم يصدق ماقال وقد كادوا من قبل

..فما تظنوه فاعل ..؟


ايمانه عظيم ..


وصبره كبير..

وصدقه مع الله جعله يقول قولته ..(ولا تيأسوا من روح الله ...)...


وهبنا الله ايمانا ... اذا رسخناه في القلوب.... فلا لليأس مكان في قاموس حياتنا ..

نحن من يجب ان نكون للاعمال خير قائم بها .. في كل الدنيا لن تجد لنا مثالاً..

فحبيبنا محمد .. من وهبنا قاموس عمل الابطال ....



. اسمحوا لي بتسيير موقف لي في حياتي ...

كنت ذلك اليوم مأموره بأداء عمل صغير جدا .. وهو مسح طاولة التلفاز ..لم اعر ذلك اهتماما .. فأسرعت بأداءه كما اسرعت بالانتهاء منه .. وأسرعت الى الأريكة المريحة لأغطس فيها كما لو كانت مسبحا مليئا بالماء البارد ..

..تماما كماهي سرعه انتهاء اوقات الراحه .. قدمت امي غاضبه والشرر يتطاير من عينيها


--نورررررررررررري..
--أأ... ن..نعـ اااااااااااااااااااااااا م ...
--تعالي ..
ياويلي وياويل ويلي ..الغضب سيكون حول ماذا ؟؟ استر يارب..
فإذا بها قد وقفت عند ...تلك الطاوله المشئومه .. نظرت اليها .. فإذا بها تشير الى الطاوله ..الى اسفل ازرار التلفاز.. قلت ماذا هناك ..
 لم لم تنظفيه جيدا .!!
 حسنا .. اسفه ..سأقوم بعمله مرة اخرى ...
... أغضبت امي ..ولم استمتع بوقت الراحه ..ولم انتهي من عملي حتى الان ...

ليتني ..ماتسرعت .....



لنفكر في تجاربنا التي مضت .. وسنجد ان اكبر خطأ فيها .. الإستعجال ...ولو تمهلنا لاتضحت الامور .. ونجح العمل ..



بلال ..صوتك في القلوب لن ينسى:



بلال .. من خيرة الصحابه ... وهو من من صعد على الكعبه ليؤذن فيها اذان الانتصار وهزيمه الباطل ..
..
بلال عاش رقيقا .. لكنه .. لم يضع ذلك العيب نصب عينيه .. وانما مضى قدما نحو النجاح ..بلال .. قدم ما احبه قلبه على مارضته نفسه ..

بلال .. ذو الصوت الندي الشجي .. الذي اطرب القلوب .. ومنح الارواح راحه بصدح كلمة التوحيد ..

بلال .. اقدم على مهمه عظيمه .. وتجربه صعبه .. فذهب الى الحبيب معلنا دخوله للدين العظيم .,
هنا .. بدأت صعوبات التجربه تظهر .. فتعذيب على الرمضاء ..في شده الحر .. ووضع صخره عظيمه على صدره .. وهو لا يلقي لذلك بالا ..
فتراه يقول من تحت الصخره بانفاس متقطعه .. احدُ احد ..
..

بلال .. رسمت لنا طريق الفوز .. بما لاقيته انت من بلاء ..

بلال .. جربت ورسمت لنا .. طريقا لنتبين ان لذه النجاح لا تضاهيها لذه ..

وتذوق العلقم .. لا يكون الا كحلم مر علينا عندما نرى بشائر النصر تتبين امام اعيننا ..

انت سيدنا .. وحبيبنا .. مضيت في دروب النجاح .. مرددا..

الله اكبر .. الله اكبر..

وصوت من بعيد كأننا نسمعه يقول ..

امضوا .. فغدا نلقى الاحبه محمدا وصحبه ..
[/align]


3 
اسيل

[align=center]
سنواصل الخيـر


بعدما حققنا النجاح ..بأي عمل نعمله .. سواء كنا معلمين .. طلاب ..موظفين ..ايا كان عملنا ..


يجب ان لا نحاول ان تطور انفسك بشي لاتطيقه او تكرهه .. لا .. خذ احب الاعمال اليك ..وطور نفسك فيه ..

صدقني .. ستبدع .. وتكون البطل في ذاك المجال ..

سنواصل الخير بعد النجاح .. فما ان ذقنا حلاوة الفوز .. ستطمح نفوسنا للخير اكثر..

سنواصل الخير ..بكل مانستطيع .. بكل مانملكه ..

وعند ذلك .. سترتاح قلوبنا ..لأننا أنتصرنا على الخمول الرابض على نفوسنا..

وبعدها .. سنظفر برضا الاله ..فسعينا في الجد بالعمل .. واتقانه ..وطاعه الوالدين ..وحبنا للخير ..

كله أمر الله به .. وسيجازينا عليه ..

فلنمضي .. لنسير في درب النجاح


- سنهدي العالم اعظم هديه :


سنأخذ بأيدي العالم الى اعظم دين .. واجل كتاب .. واخر الانبياء..

والله ما ذلك بصعب .. ولا هو شاق ..

فقط : نريد كلاما يخرج من الـــــــــــــقلـــــــــــــب .. ليصل الى القلب ..

والله اننا نستطيع ان نهدي العالم الى الاسلام ..او التمسك به ..بهديه .. بكلمه طيبه من قلوبنا ..ببسمه مرسومة على الشفاة..


دعوني اضرب لكم مثلان هنا .. او بالاحرى ..سأحكي لكم .. قصتين هنا :


يقول :

دَعَوْني الى غرفة الاعتقال لأنظر في شأن أخيهم ..فلما ولجت الغرفه ..اذا بهم كلهم يصرخون في وجهه ..
يافاجر .. ياعربيد .. لا تخجل من نفسك ..الا تخاف الله .. مافعلته فضيحه ..و ..و

بينما هو مطأطأ الرأس خجلان من فعلته ..

وظلوا هم على تلك الحال ..

الا تتقي الله ..وفيك وفيك من السوء حتى تأتي وتكملها بتك الجريمه ..
و..

حتى هو مل من ذلك .. وبدأ لايلقي لكلامهم بالا ..

نظروا الي يريدون مني ان اتكلم ..(يظنوني سأجعله لايساوي شيئا من السخريه منه ومن حاله )

قلت له .. فلان ..أنا اجزم بأنك اذا خرجت من هنا ستكون أفضل مني ومن هؤلاء كلهم ..

حتى الضابط الواقف امامي هنا ..

فنظر الي .. فأكملت ..قائلا ..صدقني والله لو خرجت من هذا السجن ..سنكون احباب واصحاب ..

كل منا يقدم اخيه على نفسه ..

فرفع حاجبيه مستغرباً..فقلت والله انك ربما تكون خير من في الارض كلهم ..

و والله ربما تكون .. خير انسان ينفع امه واباه واهله .. وأمته ..والعالم اجمع ..

فظل ينظر الي مليا ..

وانصرفت ..

يقول بعد فتره من الزمن .. أُلقيت محاظره للشيخ ابن باز رحمه الله .. وبعد انتهائها .. اذا بأحد يربت على كتفي ..

فلما ألتفت إذا به ذلك الرجل .. فحياني .. وقال : والله لقد أحييتني بعد الله ..


تلك هي نصيحه الحب ..


أما حكايتي الاخرى ..


فقد كتب ذات مره :

كان يوميا يتردد على محطه البنزين ,, وعندما يملاء له العامل الفلبيني خزان الوقود ..يودعه ..ويقول له :إسلام كويس .

وهكذا يفعل ذلك كلما احتاج لتلك المحطه ..

لم يستطع العامل الفلبيني ان يطوق حب الفضول في داخله .. يقول فذهب الى مركز توعية الجاليات ..

وسألتهم عن .. ماهو الاسلام ..

قخرج من المركز .. وقلبه يحمل هذا الدين العظيم ..

فهل .. فكر ذلك الرجل يوميا بأن ذلك الفلبيني يمكن ان يسلم ؟؟

ربما قال من الممكن ان يسأل .. لكن لم يؤكد فرضية اسلامه ..

فبورك بكل داعٍ الى هذا الدين العظيم .. ولو .. بكلمه .

..


تذكرت قصه .. وأحببت ان احكيها لكم .

يقول احد مسؤلو مراكز الجاليات :

اتصل بي صديقي ذات مره .. وسألني عن ماهي نشاطات المركز اذ انه يود التبرع لبعض منها ..

اخبرته .. بطباعه الكتب .. وإقامه الندوات .. و..

فقال : الا يوجد .. شي جديد ..

فقلت : لا الا اذا اردت ان تتبرع بملعب لكرة السله ..(قلتها مستهرترا بتلك الفكره)

قال : هااااااااااااه .. ملعب .. حسنا .. اتفقنا .. اريد انشاء ملعب لكرة السله .

قلت : اسمع ..انـ

قال : لا تقل شيئا .. انا اعجبتني تلك الفكره .. واود منكم تنفيذها ..

عملنا بفكرته ونفذناها بتمويل منه .. و وزعنا النشرات على الجاليات في كل مكان مسلمه او غير مسلمه ..

وكنا قد خططنا ان نضع في كل فريق 7 اشخاص .. وان يكون لدينا 12 فريق ..

يقول .. لقد جاءنا قرابه المئتي فريق ..

و والله لقد اسلم منهم الكثير ..

بسبب .. ملعب السله ..

****

حقا ..من كان يعتقد .. بأن ملعب .. سيهدي الناس للخير ؟


نحن لانريد ان نقوم بالاعمال البطوليه ..

نحن نريد ان نزرع بذره واحده ونسقيها .. ونعتني بها ..لانريد مزرعه..نريد ..الشي القليل .. لكن بالمداومة عليه ..

لان القليل بالمداومه .. اكثر بركة من الكثير بلا مداومه ..

أعرف واحدا يقول ..

كنت يوميا .. احفظ اية من القران وحديثا واحدا وكلمة انجليزيه وكلمه فرنسيه ..فقط ..

لكن بعد 10 سنوات .. امتلكها كلها ..

فالقران .. والحديث .. واللغتان ..في قلبي ..والحمد لله ..

اذا كنت تريد ان تهدي الناس ..

فركز جهودك على انسان واحد فذلك اكثر نجاحا ..

لكن لا باس من ان تهدي الناس كلهم ..

و الله لو حرصنا على الابتسام في وجوه الناس .. والقاء السلام .. ومساعدتهم ..والسؤال عن حالهم ..

لذلك افضل من الكثير من المحاضرات .. والندوات ..

لكن ..من يضع ذلك نصب عينيه .[/align]


4 
اسيل

[align=center]

بقي لنا ..

ان نقول ..

موضوعنا هذا لايخلو من الخطأ .. ربما يكون الانسان يرتاح لطريقة يظنها افضل من الطرق التي وضعناها ,,


نقول له .. امضي .. فلن تحرم اجرا وقد اخلصت النيه .. ومضيت على هدي الحبيب ..

امضي .. فستحقق نجاحا .. وتمتلك .. السعاده .. وتحضى بالاطمئنان ..

عرضنا لكم .. ماسطرته ايدينا على مدى اسبوعين ..من وقت المسابقه ..

ربما .. ماقمنا به ..لم يكن كاملا شاملا للموضوع ..

ولكن ..

القليل .. افضل .. من لاشيء..

بورك فيكم ..

وللجنة هديتم ..[/align]



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.