العودة   منتديات الدولى > المنتديات الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قسم خاص بعرض أشهر القصص القديمة والحديثة، قصص خيالية وواقعية مكتوبة، أجدد قصص وحكايات 2017


1 
مجدى سالم


[frame="13 98"]

قصة ورقة تحت الرغيف


قصة لكل زوجين




ورقة تحت الرغيف



قام إلى إفطاره على غير العادة ..


ثمة غمامه تظلل سماءه و زوجته عكّرت صفو ودْهما ..



ليس غريباً أن يعبر هذا الجفاء وهذا الخلاف ..


..بين زوجين .. ولكن !!


سأل نفسه :


كان من المفروض أن يقدم أي منهما تنازلا للآخر..


لكن هيهات ..هو ربما يرى أن ذلك لايليق به كزوج ..


بينما هي في الجانب الآخر تقول لايمكن أن أسمح لنفسي


أن أتنزل له بينما هو المخطئ تجاهي ..!!


جلس صاحبنا إلى طاولة الإفطار في صالة البيت


يقشر بيضة بينما كوب الحليب


قد فترت حرارته ومال إلى البرودة مما أفقده مذاقه ..


أخذ يأكل البيضة بينما يرمق باب المطبخ ويتساءل في نفسه ..


لمَ لم تأت مثل كل يوم؟


وماذا تراها تفعل في المطبخ ؟


في هذه الأثناء قدمت زوجته وبيدها رغيف خبز ..


نظر إليها .. وهو يتمنى أن تتفوه بالسلام عليه ..


حتى يتمكن من أن يعتذر إليها


رغم أنه يُحسُّ أنه أخطأ ليلة أمس بحقها ..


رغم هذا لم تسمح له كبرياء الرجل الشرقي


أن يبدأ هو في الحديث ..!!


وضعت الرغيف أمامه وكادت أن تفعل مثل كل يوم


أن تجلس أمامه وتتناول معه الإفطار


لكنها لم تستطع ذلك فاستدارت وعادت من حيث أتت..!!


في المطبخ .. أكملت تنظيف بعض الأواني ..


وماهي إلا دقائق سمعت صوت غلق الباب ..


فعرفت أن زوجها قد خرج ..


عادت سريعاً فوجدت أنه لم يشرب الحليب مثل كل يوم


والبيضه لم يأكل سوى ربعها .. !!


فقالت في نفسها بشماتة


..طبعاً تريد مثل كل يوم أُقشِّر لك البيضة


وأقطعها لك .. لاتستحق ما أفعله لك ..


أنت زوجٌ لاتقدر الحياة الزوجية


في هذه الأثناء تهالكت على الأريكة


وسرحت بخيالها بينما لاتزال أعماقها تثور بالغضب


تجول وتصول في داخلها وبدأت تتوعد الزوج سأفعل كذا وكذا ..


لن أستقبله مثل كل يوم ..سأضع ملحاً زائداً عن كل يوم في طعامه ..


سأفعل وأفعل وأنك لا تستحق كل هذا الإهتمام منّي ..!!!!!


أسندت رأسها على الأريكه


أخرجت من صدرها تنهيدة عظيمه كأنما هي من بواقي زلزال عاصف ..


ثم قامت إلى طاولة إفطار زوجها لتنظفها ..




وما أن رفعت رغيف الخبز توقفت دقات قلبها


لترى ورقة صغيرة قد وُضِعت تحت رغيف الخبز ..


تناولتها بإضطراب شديد فإذا مكتوبٌ فيها ...



زوجتي الغاليه ..


كم كنت أتمنى أن لو جلسنا على طعام الإفطار سوياً ككل صباح



ومعها يهنأُ بالي وأسعد بحديثكِ العذب الجميل ..



وكم تمنيت أن لو لم أخرج إلا وأنا أرى تلك الإبتسامة الرائعه



التي ترستم على ثغرك صباح كل يوم ...


إنها تمدني بالعطاء وتبقي لي الحياة سعيدة


حبيبتي.. كلٌ يخطئ أعترف لكِ لقد أخطأتُ بحقكِ ليلةَ أمس


فإن لم تغفرلي لي الخطأ وتمسحي


لي الزلل فمن يكون إذاً أيتها السيدة الغاليه !!


لقد نالَ مني الشيطان مقصده



..


فلعل هذه الأحرف تعيد الأمل للحياة من جديد


ولعل هذه الورقه إيذاناً بفتح صفحةٍ جديدة معها عهود


ومواثيق لإبقاء الود والمحبة إلى مالا نهايه..


سأعود مبكراً هذا اليوم أتمنى أن اراك بالمحيا الذي اعتدته ..


زوجكِ المخلص




اغرورقت عينا الزوجة بالدموع ..


وراحت تُقَبِّل الورقة وتبكي


وتقول سامحني أرجوك سامحني لم أجهز لك طعام إفطارك مثل كل يوم ..


وفي لحظة أشرق يومها ..


فانطلقت كنحلة تهيم في فضاءها الواسع الجميل في بيتها الصغير ..


وما إن دقت الساعة الواحده والنصف إذ بالزوج يفتح الباب ويدخل ومعه هديه،


فيتفاجأ بأن البيت إنقلب وكأنه حديقة غنّاء وروائحٌ جميلة


قد جهزتها الزوجةُ .. فأقبلت إلى الزوج ومعها طفلها الصغير وقد ألبسته


أجمل ما عندها وتزينت هي بأجمل صورة مما جعل الزوج يشهق غير مصدق لما يرى فارتسمت


عليهماإبتسامات الرضى والمحبة والصفاء والود ..


حاول التحدث فرفعت اصبعها على فمه


فاحتضنهما معا بينما النور يسقط من نافذة الصالة


وتتسامي الضحكات عبر سماء العشُّ الصغير .


قصة ورقة تحت الرغيف




[/frame]


2 
مجدى سالم



لا تقرأ وترحل ساهم برد أو موضوع وتذكر

جهد غيرك في كتابة المواضيع ومساعدة الاخرين .
وأعلم أن :
ردك علي الموضوع حافز ... للاستمرار و تقديم الافضل
أشكر كل من مر من هنـــــــــــــــــــــــــــــــا
وترك بصمة من الكلمات الحكيمة الموجهة



3 
الفارس الابيض

اخي بارك الله فيك علي القصة

يعطيك العافيية عزيز
موضووع مميز ومفيــــد
تسلم الايادي
تسلم على الطرح الرآآآئــــع
الله يسعدكـ ويعطيكـ العآآفيه
لكـ كل الود والإحترآآم

مع خالص ودي وتقديري

فارس


4 
عطر البنفسج

[align=center]مجدي سالم

قصة بالفعل تعبر
عن مدى المودة والمحبة
التي تسكن عش الزوجية
وكم اتمنى فعلا
كل زوجين يتخاصمون
ينتهي خصامهم بهكذا طريقة

قصة ولا اروع
دمت بكل خير



[/align]


5 
مجدى سالم



اشكر لكَ تواصلكم .. بين طيآت مواضيعي

طيب المسك.., لروحكم ولشخصكم
الراقي
ينحني قلمي ..لهذا الحضور المبهج
فلآ تحرمونا من جديد قلمكم ونزفكم الراقي
نورآ وجمآلأ ..زادهآ "إطلآلتكم "
سعدت بتواجدك .. وردكم العذب
دمتم بود




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.