العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


Like Tree1Likes

1 
ام مودي


احذر من نشر الفاحشة بين الناس


احذر من نشر الفاحشة بين الناس




عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال:
(من دعا إلى هدى
كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا،
ومن دعا إلى ضلالة
كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا .)

رواه مسلم.

إخواني في الله قبل ان تكتبوا موضوعا بأي مكان راجعوا أنفسكم مليون مرة
هل ستكسبون من بعده حسنات تدخلكم الى جنات الرحمن
أم موضوع يتسبب بذنوب تقربكم من النار

مما تصفحت



2 
بسومه

[gdwl] [/gdwl][gdwl]
[read]
اللهم أنا نسالك حبك و حب من يحبك و حب عملا يقربنا الى حبك..


جزاك الله خير ام مودي على ماقدمت لنا من فائدة
شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله
[/read]
[/gdwl]


3 
عمرو شعبان

[align=center]وعلى ما اعتقد ان هذه الأوزار تأتي من أمور عديدة منها مثلاً: كتابة مقالات أو قصص أو روايات أو قصائد تدعو مثلاً إلى اختلاط المرأة وتدعوها إلى السفور والتبرج، أو بكتابات تزين الموسيقى والغناء وتدعو إلى سماعها، وأنها تبعث الراحة في النفس، ويدخل ضمنها أيضاً كتابة الأشعار الغنائية التي ينظمها كاتبها بهدف غنائها، ومنها كذلك: الكتابات التي تطعن في الأئمة والعلماء من السلف والخلف وتدعو إلى نبذ علومهم.. فكل هذا من التعاون على الإثم والعدوان.

ومن ذلك أيضاً:
إنشاء مواقع إلكترونية ينشر من خلالها ما يثير الشهوات من صور فاضحة أو مقاطع مخلة، ويقابلها مواقع تنشر الشبهات المضللة والفتاوى التي هي أبعد ما تكون من نور الوحي المطهر، وكلا هذين النوعين من المواقع هي دعوة للإثم والعدوان، وسيحمل أصحابها أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ما لم يتوبوا إلى الله، فكم من شاب ارتكب فاحشة، وكم من فتاة فقدت عفتها، وكم من شباب فقدوا حياتهم وقتلوا أنفساً بريئة والسبب دعاة السوء، الذين يثيرون الشهوات أو الشبهات بشتى الطرق والوسائل.
إن الإنسان يعجز عن حمل أوزار نفسه، فكيف به وقد أتى يوم القيامة يجر أوزاره وأوزار خلق كثير غيره:
"ومن سن في الإسلام سنَّة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيئاً" رواه مسلم. لذا فإن الواجب على المسلم الفطن لا ينظر إلى هوان المعصية، بل ينظر إلى عظمة من عصى، فإن العبد إن جعل هذا هو منهجه في الحذر من فعل المعصية، صار أبعد ما يكون عن ارتكابها، فضلاً عن الدعوة إليها أو الرضا بها أو السكوت عنها.

ختاماً أقول:
يخطىء البعض حين يظن أن العمل للدين والتعاون على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان، هو من شأن فئة خاصة من المسلمين، بل هو واجب عام على كل من شهد ألا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله، وكذلك فإن هذا الواجب غير مؤقت بوقت، ولا محدداً بزمن أو مكان، وإنما هو وظيفة العمر كله، أطال الله أعمارنا على حسن العمل. موضوع جميل بارك الله فيك يقييم
[/align]


4 
ام مودي


عمرو شعبان
بارك الله فيك

على الاضافة القيمة و الشرح
جزاك الله خير
كفيت ووفيت
اخي
الله لا يحرمنا منك
ربنا يصلح اعمالنا جميعا
و مشكور على التقيييم


5 
ام مودي

بسوم الغالية

مشكورة يا عمري
على المرور و التعليق الطيب
الله لا يحرمني من هالطلة الجميلة



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.