العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


Like Tree1Likes

1 
الدكتور زياد حميدان


قد يستغرب الكثيرون العنوان ، ولكن الكثير ربما يغير رأيه فيما بعد ، لماذا؟
لا نريد دولة دينية ، نظرية تقوم على الخطابة ، والتهديد والوعيد للمخالف ، في حين أن أصحاب هذه الطروحات بعيدين كثيرا جدا عن الدين وجوهره وروحه .
ينادي الجميع بالكتاب والسنة دستورا ومرجعا ، وهم يفهمون الكتاب والسنة بما يوافق أهواءهم .
هؤلاء الذين يطالبون بدولة دينية أو إسلامية ، لم يقرأوا القرآن قراءة الحياة ، وإنما هي قراءة البركة والحسنات _ ونحن لا نقلل من هذا الجانب _ لكن القرآن لينذر من كان حياً .
لو قارنا آيات العبادات بآيات التفكر والتدبر ، لوجدنا أنها آيات قليلة جداً ، بالحجم الذي ينبغي أن تشغله من تفكير المؤمن .
هناك من يريد أن يحكم الدين بداية من تطبيق الحدود ، أي هؤلاء من قول عمر لمن جاء بسارق وهو جائع ، هلا علمته إذ جهل ، هلا أطعمته إذ جاع.

هناك عقليات مغلقة تحكم قطاعات واسعة ، منها جهل أصيل ، وقد حدثنا شيخنا حفظه الله تعالى عن أحد الأولياء الذين بهر بهم الناس ، قالوا من ولايته أنه لا يعرف العملة التي يتعامل بها الناس ، وأنه لا يعرف السوق ولا تعامل الناس فيه.
وهناك بعض الذين يقود الناس من يستغل الفقراء ونظرتهم الفطرية ،وحبهم للعلماء ، فتزيوا بزيهم ، وقلدوا شعارهم ، فأكلوا الأموال الطائلة بطرق احتيال ، بعيدة عن العلم والدين.
هناك عقليات متحجرة تتستر بالدين ليبدر منها تصرفات بعيدة عن الواقع ، يريدوا أن يقتلوا ويذبحوا أي فتاة متبرجة مثلا ، ويقتلوا من لا يصلي ، ويمثلوا ويشوهوا من لا لحية له .
وإذا ما حدثتهم عن المكتشفات الحديثة ، تناولوها باستهزاء وتنقص ، ليخفوا جهلهم ، كالرَّمِد يهرب من ضوء الشمس.
مشكلتنا أن جسم الأمة عبارة عن كتل ورمية ، لا يدرى كنهها .
نحن أمة توالت عليها قرون من الجهل والتخلف ، وتوالت عليه دول الانتداب التي نشرت ثقافتها ، حتى تغلغلت ثقافتهم ، وتعمقت بمن استخلفتهم بعد الاستقلال المنقوص.
هناك ملايين من المثقفين الذين تبنوا ثقافة الغرب ، سواء درسوا في الخارج أو تأثروا بمصادر التغريب .
فتحوا أعينهم على فراغ تركه العلماء والدعاة الذين أغرقوا في التقليد ، وشغلوا في دائرة ضيقة من الدين.
كانت المرأة محور ركزت عليه القوى الاستعمارية ليحرفوه عن رسالته ، لما له من أهمية في بناء المجتمع ، ولقد ناقشت بعض المثقفات ممن وصلن لمراحل عليا في الدراسة والوظيفة ، وللأسف لا زالت رواسب الجهل والتخلف ، لقد خطر ببالي تشبيه لهذه الأمة وما علق بها ، بالبلاك الذي يغطي الأسنان ، فبعض هذه العوالق تزول بالمضمضة ، وبعضها بالسواك ، وهناك رواسب متراكمة تحتاج إلى الآلة لإزالتها.
مثل هذه التراكمات تجد بعض دعاة الدولة الدينية ، يرى أن إصلاح عقلية النساء وتصرفاتهن يكمن برشهن بماء النار ، أو ضربهن بالسيف.
نريد دولة عصرية ، تصب تفكيرها عل التنمية والبناء ، ترى أن بناء الأنفاق والقطارات الكهربائية الأسرع من الصوت من الدين ، وكذلك بناء السفن والطائرات والسيارات ذات التصميم الإسلامي .
أمة ترى التطوير الزراعي وتحسين الإنتاج ، واستخدام التطوير الجيني الذي يؤدي لنوعيات وكميات تواكب احتياجات الأمة.
نريد لهذه الأمة أن تكون جزءا من جسم العالم ، وليس من شعره أو صوفه .
لا بد من نظرة نبوية للواقع ، فقد بقي الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي للكعبة والأصنام منصوبة حولها ، ودخل في حماية الكافر ، وهو رسول الله .
لا بد من مراعاة التدرج في حمل الناس لفهم الدين ، وأننا بحاجة لنفس طويل ليفهم الناس الدين ، وأننا بحاجة لعدد كبير من العلماء الربانيين ، وليس المعممين فقط .
لقد دق بعض الدعاة بقوة عقول هذه الأمة لينفضوا عن عقولهم هذا الخمول القاتل ، والعلم العقيم ، لقد نبهوا بقوة لتصحيح العقلية المتحجرة ، والتي عملت من حيت تدري أو لا تدري على العلمانية ، حيث تركوا الدنيا ، وقدموا دينا مشوها ، يعكس عقلياتهم وليس الدين الحق ، الذي يعشقه كل عاقل مهما كان توجهه ، ودينه واعتقاده.
الدين كالوردة يعشقها كل الناس في كل عصر ومصر.
لقد نادى أصحاب العقول النيرة التي خص الله تعالى الأمة بمثلها كأمثال الشيخ محمد الغزالي وسماحة الشيخ أحمد كفتارو رخمهما الله تعالى ، هناك من أصيبوا بعمش في الدين ، ردوا على تلك الدعوات الجريئة ، بالتركيز على شكليات ، الهدف منها التشويش على هذه الدعوات النيرة.
ومما يسري عن النفس أن فئة الحق دائما الأقل ...رحم الله الداعي : اللهم اجعلني من القليل.
سنبقى ندق الجرس ليستيقظ من كتب الله لهم حمل الراية.


2 
بسومه

نعم...نريد دولة عصرية...ترنكز على اسس ودعائم ثابتة
من شريعة وعقيدة وقيم واخلاق وحياة حرة كريمة
نحتاج الى توثيق عرى المحبة والاخوة والتسامح والتعاون فيما بيننا

والمؤمنون اخوة في ظل متغيرات عصرية على اسس وقيم ثابتة نستمدها من ديننا الحنيف
لا لقوانين العصر التي تأخذ من الدين ماتريد وتترك بعض ماتريد...

نسأل الله ان يكون منهج امتنا الاسلامية مستمدة من ديننا الحنيف من الكتاب والسنة
جزاك الله خير ابومنذر على ماقدمت
شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله


3 
الدكتور زياد حميدان

وأحسن الله إليك أخيتي
الدولة العصرية هي ما توافق أصول الدين ولو لم نطلق عليها اسم اسلامية
لا يعنينا الالقاب والمسميات الفارغة من المضمون
الاسلام ليس شعارات ولا لباس ولا مظاهر

الاسلام هو الحياة بكل معانيها الزاهية


4 
ام مودي


ينادي الجميع بالكتاب والسنة دستورا ومرجعا ،
وهم يفهمون الكتاب والسنة بما يوافق أهواءهم

الاسلام ليس شعارات ولا لباس ولا مظاهر
الاسلام هو الحياة بكل معانيها الزاهية


مين يسمع و يعي ؟؟؟؟
ابو المنذر
بارك الله فيك ,

وجزاك خير الجزآء ,
دمت بحفظ الله ورعايته ,


5 
الدكتور زياد حميدان

وجزاك الله الخير كله وبارك فيك أخيَّة

اللهم اجعل عملنا خيرا من قولنا



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.