العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
عاطف الجراح


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله نحمده، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله، سيد الخلق والبشر،وم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه الغر الميامين وبعد
﴿نعم ان الزمن راسمال الانسان ولنتفكر بقوله تعالى والعصر ان الانسان لفي[ سورة العصر: ]
الواو هنا واو القسم، المقسم به هو العصر، أي هو الزمن، والزمن هو البعد الرابع للأشياء، كل شيء له طول وله عرض وله ارتفاع، الأبعاد الثلاثة، عندنا نقطة وخط وسطح، وعندنا حجم، النقطة شيء إذا حركتها شكّلت مستقيماً، إن حركت هذا الخط شكّل سطحاً، إن حركت هذا السطح شكّل حجماً، إن حركت هذا الحجم شكّل وقتاً، الوقت هو البعد الرابع للأشياء.
هناك شيء دقيق جداً: مع الزمن حركة، الشيء إذا تحرك قد يستهلك، فقالوا: البعد الرابع للأشياء، الإنسان لو تصورت أنه استطاع أن يسير على سرعة عرفها الإنسان، سرعة الضوء في الثانية الواحدة ثلاثمئة ألف كيلو متر، أعلى سرعة عرفها الإنسان هي سرعة الضوء، لو تمكن الإنسان أن يمشي بسرعة الضوء أصبح ضوءا،ً الكتلة صفر، والحجم لا نهائي، هذه صفات الضوء، الله عز وجل يقول:
﴿ وَالْعَصْرِ﴾
[ سورة العصر: ]
بسم الله الرحمن الرحيم
وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ





الإنسان رأسماله الزمن، الإنسان في أدق تعريفاته أنه زمن، الإمام الحسن البصري في تعريفه للإنسان: الإنسان بضعة أيام، كلما انقضى يوم انقضى بضع منه.
والله هذا التعريف ينخلع القلب له، أنت بضعة أيام، الواحد منا له عند الله عمر قد يكون ثلاثاً وستين سنة، وأربعة أشهر، وثلاثة أسابيع، وأربعة أيام، وثماني ساعات، وسبع دقائق، وست ثوان، أي حركة تقترب من النهاية، ثانية دقيقة ساعة يوم أسبوع شهر فصل سنة، عشر سنوات قرن.
</b></i>


2 
عاطف الجراح

الإنسان خاسر لا محالة لأن مضي الزمن يستهلكه :


﴿ وَالْعَصْرِ﴾
[ سورة العصر : 1 ]
أقسم الله بمطلق الزمن، لماذا أقسم بمطلق الزمن؟ لأن هذا الذي يقسم له الإنسان هو زمن، يقسم الله بمطلق الزمن لهذا المخلوق الأول الذي هو في حقيقته زمن، يقول له: والعصر إنك خاسر أيها الإنسان، الله خالق السماوات والأرض و يقسم أنك خاسر، ما معنى الخسارة؟ مضي الزمن وحده يستهلكك، سبت، أحد، اثنين، ثلاثاء، أربعاء، خميس، جمعة أسبوع، أسبوع أسبوعان ثلاثة أسابيع أربعة أسابيع شهر، شهر اثنان ثلاثة فصل، فصل اثنان ثلاثة سنة، عشر سنوات عقد، خمسة ستة عقود انتهى العمر، إلى القبر، إلى الآخرة:
(( فو الذي نفس محمد بيده ما بعد الدنيا من دار إلا الجنة أو النار ))
[الجامع الصغير عَنْ حَمْزَةَ بْنِ حُمْرَانَ]

شيء خطير جداً والله الذي لا إله إلا هو لو أيقنا ما بعد الموت قد لا ننام الليل من شدة القلق والعمل الصالح، لأن:
(( بادِرُوا بالأعمال سبعاً: هل تُنْظَرون إلا فَقْراً مُنْسياً، أو غِني مُطغياً، أو مَرَضاً مُفسِداً، أو هَرَماً مُفنِداً، أو موتاً مُجْهِزاً، والدجالَ؟ والدَّجَّالُ شَرُّ غائب يُنَتظَرُ، والساعةَ؟ والساعةُ أدْهَى وأمرُّ ))
[ أخرجه الترمذي والنسائي عن أبي هريرة ]


3 
عاطف الجراح

الوقت ينفق استهلاكاً أو استثماراً :


﴿ وَالْعَصْرِ﴾
[ سورة العصر: 1 ]
يقسم الله لهذا المخلوق الأول الذي هو في حقيقته زمن، يقسم لهذا الزمن بالزمن، إنك خاسر أيها الإنسان لأن مضي الوقت يستهلكك، هذا الوقت وهذا الزمن الذي هو أنت إما أن تنفقه إنفاقاً استهلاكياً كشأن معظم البشر، وإما أن تنفقه إنفاقاً استثمارياً، دقق في الإنفاق الاستهلاكي أي نأكل، نشرب، نسهر، نضحك، نتسامر، ننام، نستيقظ، نعمل، نكسب المال، معظم الناس هكذا لا يوجد عنده هدف يعيش ليأكل ويشرب ويستمتع، هذا الوضع الخطير الله عز وجل قال:

﴿و العصر* إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ ﴾
[ سورة العصر: 1-2 ]
لأن مضي الوقت وحده يستهلك الإنسان، أي يمر بمرحلة يتزوج، ينجب أولاداً، يكبر أولاده يزوجهم، ثم يحس بأعراض سلبية في صحته يتعالج معه مجموعة أدوية ثم تظهر النعوة:
﴿ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ ﴾
[ سورة الانشقاق:19]


4 
بسومه

جزاك الله خير عاطف على الفائدة

شكرا لك
جعلها الله لك في ميزان حسناتك
دمت برعاية الله


5 
عاطف الجراح


ومن عمل قراب الأرض خطيئة ، ثم لقيني لا يشرك بي شيئا جعلت له مثلها مغفرة ، ومن اقترب إلى شبرا ، اقتربت إليه ذراعا ، ومن اقترب إلي ذراعا ، اقتربت إليه باعا ، ومن أتاني يمشي ، أتيته هرولة




بسومه
جزاك الله جناته
وجعله في ميزان حسناتك


سبحان الله وبحمده عددخلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلمات




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.