العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
غصن الربيع






يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ
العالم كله ينتظر رد فعلك ليتبينوا اذا كان النقاب حق أم باطل
أختاه قبل أن أبدأ كلامي اذكرك اولا بموقف لإمام أهل السنة
الإمام المبجل أحمد بن حنبل
لما عُذب من الخلفاء حتى يقول القرآن مخلوق وليس كلام الله ،
وصبر وقد قالها غيره من العلماء تقية
وكانوا يقولون له يجوز لك يا امام ان تقولها تقية حتى لا تقتل وقلبك مطمئن بالإيمان





لقول الله تعالى



إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ





لماذا رفض امام أهل السنة على الرغم من جواز التقية بحقه يومئذ ولكن ما كانت خطورة أخذه بالرخصة الشرعية وقتها؟؟


لأن الكل تراجع ولأنه كان أكبر الأئمة وقتها والكل يقتدي به ،
كان كل مسلم حينها ينتظر موقف أحمد بن حنبل
حتى يتبعه ... وما بقي أحد يقول القرآن كلام الله الا هو ، ولو أنه تراجع وقتها لصدق الناس كلهم أن القرآن مخلوق ولا نعلم لعل لو ما ثبت أحمد بن حنبل لاعتقدنا جميعا الى يومنا هذا بخلق القرآن
ماذا كانت عاقبة أحمد بن حنبل في الدنيا قبل الآخرة؟؟
صار إمام الدنيا ---إمام أهل السنة الى يومنا هذا
أذكرك بموقف الامام أحمد لتعلمين أختاه خطورة موقفك
ان خلعت نقابك فلست كأي أحد تمام مثل الإمام أحمد ما استطاع التراجع لأنه كان قدوة المسلين في عصر ، أذكرك بشرف المهمة الآن التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال
لا يزال الله يغرس في هذا الدين غرسا يستعملهم فيه بطاعته إلى يوم القيامة

الراوي: أبو عنبة الخولاني المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7692
خلاصة حكم المحدث: حسن


هنيئا لك إن رضي الله أن يشرفك ويستعملك بهذه الطاعة (النقاب)
وأذكرك بموقف الإمام لتعلمين أن من كانت له بداية محرقة كانت له نهاية مشرقة
أختاه !!!!!!!!
لا تخلعيه ...وليموتوا بغيظهم جميعاً
لا تخلعيه وإن كنت حتى ارتديته اعتقادا باستحبابه وليس بوجوبه
فالأمر اليوم أكبر من ذلك بكثير ..
أكبر من مجرد خلاف فقهي بين الوجوب والاستحباب
إنها حرب لله ورسوله ...
أراد الله منك أن تكون أخيتي جندي فيها للذب عن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
إن بلغ بهم حقدهم عليك لمنع تغطية وجهك لتكونين مشهدا وفرجة لهم فاجلسي في بيتك
ان كنت موظفة عليك بترك العمل وسيغنيك الله من فضله ..كيف لا وقد رضي بك للذب عن دينه
أفيضيع الله أولياءه؟؟؟
إن كنت طالبة ... فبئس علما نطلبه لا ننفع به ديننا بل ونشمت به الأعداء





لا تخلعيه وان كنت تعتقدين باستحبابه وليس بوجوبه فهم ينتظرون خلعك اياه
حتى يقولوا لو كان حقا لثبتن عليه

ويقولوا جاء الحق وزهق الباطل
هذا أقل شىء نعتذر به الى الله يوم نلقاه ودينه يُحارب من كل الجهات
نقول له يارب
لم نملك الا أن أبينا خلع كتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم
لنغيظ به الكفار ولا نشمتهم بدينك
لو لم يكن في لبسك النقاب خيرا الا ان يميت الكفار غيظا من ثباتنا على الدين لكفى
شاركي معنا في حملة
[]
انا منتقبة وعندى حقوق
[]


ليكن لك موقف ايجابي
في الذب عن دين الله تلقى به ربك يوم القيامة







Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.