العودة   منتديات الدولى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامى العام

المنتدى الإسلامى العام كل ما يخص الدين الإسلامي من عقيدة وسنن وقرآن وأحاديث شريفة وأدعية إسلامية وكل أحكام الشريعة


1 
غصن الربيع






حالة شد وجذب بين جسدك وروحك !


جسدك و روحك و نفسك و الهوى


ستظل تعيش حالة شد وجذب بين جسدك وروحك


فجسدك يفضل النزول الى الارض والاستمتاع بكل لذاتها وشهواتها لأنه منها...!

وروحك تريد ان تسمو وتعلو الى مركزها

ولكل منهما غذاؤه ومنبعه


جسدك و روحك و نفسك و الهوى

فالجسد ...

يحتاج للاكل والشرب والنوم ليعيش
والروح ...
تريد ما نزل من السماء من ذكر وقرآن وايمان
ايضاً لكي تعيش
شعورك بالجوع والعطش والتعب اشارات
لحاجة جسدك
وشعورك بالهم والضيق والملل ...
دليل حاجة روحك
وهنا ندرك خطأنا
حين نشعر بالضيق
نخرج الى مطعم فاخر..
أو جولة سياحية ...
ومع ذلك نجد انه لم يتغير شيء
انت بهذا تلبي حاجات جسدك
بينما الذي يحتاجها هي روحك

اعد الاستماع الى نفسك فقد اخطات فهمها !!!!!
وكما قال الشيخ القرضاوى :
الطـين يـجـذبـني إلـيـهِ بـشـدهٍ

والـروح تـُصـعـدنـي إلـيك وتـرفـع



جسدك و روحك و نفسك و الهوى

اما النفس !!!!!!!!

ومن بعض ما راق لى فيها :
يَآ نَفِّس كَفـى " إِن الَّذِي خــلَق الْظَّلام يَرَآنِي "
قــل.. لِلْنَّفـس إِن كُنْت وَحِيْدَا وَتَاقَت لِلْذَّنْب..
وَاحْتَمَت بِالْظَّلام..

يَا نَفْس كُفِّى إِن الَّذِي خَلَق الْظَّلام يَرَانِي..

قــل.. لِلْقَلـب إِن غَلَب عَلَيْه الْرَّان وَاعْتَاد عَلَى الْخُمُول وَالنَزَحَان..

يَا قَلْب لَسْت مَلِكِي فَاخْفِق مِن خَشْيَة الْرَّحْمَن وَدَع الْخُمُول

وَالْكَسَل هَذِه صِفَات جَبَان..


قــل.. لِلْعَيـن إِن أَطَالَت الْنَّظَر إِلَى الْحَرَام وَتَمَتَّعَت بِرُؤْيَة الْحَرَام..

يَا عَيْن كَفَى فَمَن جَعَلَك الْيَوْم تُبْصِرِيْن غَدا يَدْخُل فِي طَيَّاتِك الْنِّيْرَان ..


وَّقــل.. لِلْأُذُن إِن سُمِعَت مَا هُو مُحَرَّم..
يَا أَذِن مَاذَا سَتَفْعَلِيْن إِن سُمْعَتِي قَوْلُه.. اسْكُبُوْا فِي أُذُنِه الْحَمِيْم الْآَن..
وَّقــل... وَلَا تَتــرَدَّد لَشَّيْطـان نَفْسَك...
مِن الْيَوْم وَبَعْدَه لَن أَرْكَع لَغُرور الْدُّنْيَا وَنَعِيْمِهَا الْغَادِي بِلَا رُجْعَان..
جسدك و روحك و نفسك و الهوى


وَبَعْدَهـا

عَاهَد رَبِّك عَلَى الْمَسِيْر..
وَنَبِيِّك عَلَى تُطَبَّق سُنَّتَه فِي الْكَثِيْر وَالَيِسيـر..
وَنَفْسُك عَلَى تَحـدِيْد الْمَصِيـر..
لِتَكـــوَن مُمِن قــال الْلَّه فِيْهِم:
[هَاؤُم اقْرَءُوْا كِتَابِيَه* إِنِّي ظَنَنْت أَنِّي مُلَاق حِسَابِيَه ]
فَيَّقـــال لَك:
[ فَهُو فِي عِيْشَة رَّاضِيَة* فِي جَنَّة عَالِيَة* قُطُوْفُهَا دَانِيَة*
كُلُوْا وَاشْرَبُوْا هَنِيْئا بِمَاأَسْلَفْتُم فِي الْأَيَّام الْخَالِيَة....]

جسدك و روحك و نفسك و الهوى


و كاما قال شاعر للاسف نسيت اسمه فليسامحنى على ذلك !!!!




إلى متى العصيان.... يا نفسُ إلى متى ..
إلى متى اثنان.... أنتي يا نفسُ والهوى...
طاب قلبي الآن ... وجُرحي بيداي انكوى ..
من ذنبٍ إلى ذنبٍ وشتان ... بين تائبٍ وعاصي مع الهوى ..
آهٍ وآهٍ من العصيان ... يا نفسُ أضنا كي الجوى...
ذنبي لم يعُد ذنبان ... ذنوبي أكبر من أن تحتوى..
وكان نُصحكِ الشيطان ... والخيرُ عنكي انزوى ..
أسأتي لنعمة العينان ... وبصري أعماه الغوي ..
لم ترحم نظرتي إنسان ... وكنتُ كالذئبِ عوى..






يا نفسُ توبي الآن... فالعُمرُ معكي انقضى ...
نصحي وديني إلى النسيان .. هجراني بلغ المدى ...
توبي يا نفسُ قبل الأوان.. ولا تشمتي فينا العدى ..

يا ربُ توبتي إعلان ... وقلبي عن المعاصي انزوى ..

إقبلنا يا ربُ تائبان ... فلقد أضنانا الشقي ..
واجعلنا من أهل الجنان ... وطوبى لماضي انقضى ..

من الآن لا أحزان ... من الآن حياةً بلا هوى
جسدك و روحك و نفسك و الهوى


ولتكن اخر دعونا :
اللهم أجعلنا ممن يتقيك في السر والعلانية
في الظاهر والباطن4
في السراء والضراء .
" اللُهم اغفِر لِي وَ لِوالِدايْ ولِلمُؤمِنينْ والمُؤمِناتْ الأحياءِ مِنهم والأمَوات

امييييييييييييييييييييييييييييييييييييين




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات الدولي ElDwly.com
جميع المواد المنشورة بمنتديات الدولي تُعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.